الألمان يواجهون “موجة هائلة” من ارتفاع أسعار الطاقة ومؤسسات تتحدث عن سحب المخزون –

- الإعلانات -

دقت مؤسسات ألمانية ناقوس الخطر منذرة بحدوث “موجة هائلة” لارتفاع أسعار الطاقة في البلاد، تبدأ العام المقبل.

وحذرت شركة “Uniper SE” الألمانية المتخصصة بالطاقة من أن الأسر والصناعات الألمانية يجب أن تستعد لـ “موجة هائلة” من ارتفاع أسعار الطاقة، التي ستبدأ في دفع فواتير كبيرة العام المقبل.

ووفقا لكلاوس ديتر موباخ، الرئيس التنفيذي لشركة “Uniper”، يحافظ معظم العملاء على الأسعار لمدة عام ولم يشعروا بعد بأثر ارتفاع تكاليف البيع بالجملة، حيث أكد أن عملاق الغاز الألماني لجأ إلى خطة إنقاذ حكومية وسط أزمة الطاقة.

وقال ديتر موباخ للصحفيين “ستحدث زيادة هائلة، وهذا ما يجب أن يتوقعه المستهلكون الألمان، والأمر متروك للجميع الآن للقيام بشيء حيال ذلك”. وأشار ديتر موباخ إلى أن الطريقة الوحيدة لتجنب ارتفاع الفواتير هي “استخدام كميات أقل من الغاز”.

وبحسب “بلومبرغ” تواجه ألمانيا بالفعل خطر الدخول بحالة ركود اقتصادي على مستوى أوروبا ناتج عن ارتفاع تكاليف الطاقة، وتشير التوقعات “القاتمة” الصادرة عن شركة “يونيبر” إلى أنه “لا توجد دلائل على هذا التراجع”.

وارتفعت أسعار الطاقة الألمانية للعام المقبل بنسبة 19٪ هذا الأسبوع، وتضاعفت ثلاث مرات تقريبًا هذا العام. كما ارتفعت أسعار الغاز بشكل قياسي في أوروبا.

وأقر البرلمان الألماني، أمس الجمعة، تشريعا يضع آلية للشركات لتمرير التكلفة المتزايدة لشراء الغاز للمستهلكين حتى لو كانوا متعاقدين بالفعل. في الوقت الحالي، تقول الحكومة إنها لا تخطط لاستخدام الأداة.

قال الرئيس التنفيذي إن الوضع المالي للشركة يزداد صعوبة. ونوه إلى أن شركة “Uniper” قد تحتاج قريبًا إلى سحب الغاز من المخازن للوفاء بعقود التوريد.

قد تكتب الشركة إلى العملاء في أقرب وقت الأسبوع المقبل كتابا موجها لتحذيرهم من ارتفاع الأسعار، وإلا فهناك خطر أن تتخلف “Uniper” عن الوفاء بالتزاماتها.

اقرأ أيضا: ألمانيا تتخوف من انقطاع «التيار الكهربائي» بسبب أزمة الغاز

قد يعجبك ايضا