في كاليفورنيا.. مصنعو الأسلحة النارية سيواجهون القانون

- الإعلانات -

في كاليفورنيا.. مصنعو الأسلحة النارية سيواجهون القانون

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا، الديمقراطي جافين نيوسوم، الثلاثاء، على مشروع قانون يسمح لضحايا العنف المسلح بمقاضاة مصنعي الأسلحة النارية.

ويسمح قانون مسؤولية صناعة الأسلحة النارية، الذي يدخل حيز التنفيذ بالكامل في يوليو 2023، للأفراد والحكومات المحلية والمدعي العام في كاليفورنيا بمقاضاة مصنعي الأسلحة إذا تم استخدام أسلحتهم النارية بشكل غير مسؤول أو تسببت في ضرر.

وفي بيان مصور قال نيوسوم: إن “كل صناعة تقريبا تخضع للمساءلة عندما تتسبب منتجاتها في ضرر أو إصابة”.

وأضاف: “اليوم كاليفورنيا سوف تغير القاعدة، لم يعد بإمكان صانعي السلاح الاختباء من الدمار الشامل الذي تسببوا فيه “.

ويعمل قانون مسؤولية صناعة الأسلحة النارية الجديد في كاليفورنيا من خلال السماح برفع دعاوى قضائية إذا انتهك صانعو الأسلحة قوانين الولاية المتعلقة ببيع وتسويق الأسلحة النارية.

وجاء قانون كاليفورنيا الجديد في أعقاب سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية المميتة في الولايات المتحدة هذا العام، بما في ذلك في مايو عندما أطلق مسلح النار على كنيسة في لاجونا وودز بولاية كاليفورنيا، مما أسفر عن مقتل شخص واحد قبل أن يحتجزه المواطنون.

ووقع نيوسوم قانونا هذا الشهر على إجراء يحظر تسويق الأسلحة النارية للقصر.

ومن المتوقع أن يوقع الحاكم تدابير أخرى للسيطرة على الأسلحة هذا الصيف، بما في ذلك قانون يسمح للمواطنين العاديين بمقاضاة مصنعي الأسلحة والتجار بمبلغ لا يقل عن 10000 دولار إذا تسبب سلاح ناري في ضرر أو إصابة.

وقال الديمقراطي مايك جيبسون، في كاليفورنيا: إن كاليفورنيا لن تتجاهل المسؤولية المباشرة لصناعة الأسلحة عن آلات القتل التي تركوها تغرق شوارعنا وتقتل أحبائنا”.

قد يعجبك ايضا