خالد العبود: نهاية قسد! – وكالة عربي اليوم الإخبارية

- الإعلانات -

خالد العبود: نهاية قسد!

-“قسد” ليست جسماً متجانساً، بمعنى أنّها ليست نسقاً واحداً، تحكمها رؤيةٌ وأهدافٌ وتطلعاتٌ واحدةٌ، وإنّما هي تشكيلٌ متنوّعٌ، ساهمت في تشكيله وإدارته وتوجيهه واستعماله أجهزة استخبارات تتصارع فيما بينها على مستوى المنطقة!!..

-هذه الواحدة الهامّة والرئيسيّة في فهم طبيعة “قسد”، تؤكّد أنّ هذا التشكيل يوازي تشكيل “داعش” نمطيّاً، وهو أداة استعمال صرفة، لا تمتلك بعداً عقائديّاً حقيقيّاً، كما أنّها لا تمتلك أهدافاً ذاتيّةً تقاتل من أجلها، ولو أنّها صُدّرت على عكس ذلك!!..

-هذا الفهم الحقيقيّ والدقيق لطبيعة “قسد”، يفيدنا باثنتين هامتين، وهما:

=أنّ هذا التشكيل لا يمثّل طرفاً دقيقاً حقيقيّاً أو موضوعيّاً على الأرض، وبالتالي فهو لا يمثّل عنواناً داخليّاً سوريّاً، ولا يعبّر عن نسقٍ عرقيٍّ سوريٍّ بعينه، ونعني به الأخوة السوريّين الأكراد، تماماً مثلما وصفنا “داعش”، يوماً، على أنّه لا يمثّل ولا يعبّر عن نسقٍ روحيٍّ دينيٍّ سوريٍّ بعينه، ونعني به الأخوة السوريّين السنّة..

=أنّ هذا التشكيل لا يمكن تعريفه إلا باعتباره نسقاً من أدوات الاستعمال من المرتزقة، والذي يضمّ أفراداً من السوريّين الكرد وغير الكرد، ونهاية هذا النسق من المرتزقة ستكون متوازية تماماً مع نهاية الصراع الحاصل على مستوى المنطقة، وسقوط هذا النسق سيكون حتميّاً وبديهيّاً بسقوط وهزيمة مشروع العدوان ذاته..

 

اقرأ ايضاً:صحيفة أمريكية: بوتين يجد سلاحا سريا ضد الغرب

 

قد يعجبك ايضا