السلطة السياسية والعسكرية وراء بعض الفنانين ورفضت هدية 10 آلاف دولار

- الإعلانات -

أكد الفنان السوري بشار إسماعيل أن سبب ابتعاده وعدم نجوميته لم يكن بسبب عدم امتلاكه الموهبة، كما يرى البعض.

وأوضح بشار أن النجاح في الوسط الفني والشهرة والعمل يحتاج إلى واسطة فقط.

وأضاف أن السلطة السياسية والعسكرية والمالية هي من تحكم الوسط، وهي أسباب ظهور وجوه من الممثلين دون غيرها.

بشار إسماعيل أكد أن الممثل لا يمكنه تحديد موقعه في الصف الأول أو الثاني دون أن يكون خلف داعم مالي أو مسؤول.

وعبر عن استيائه من طريقة تعامل أبناء الوسط الفني السوري مع بعضهم، مشيرين إلى أنهم لا يحبون بعضهم أبداً ونقلوا الحالة معهم إلى دبي.

ولفت إلى أن بعض الممثلين اشتهروا من خلال تكريس ظهورهم، كما هو حال “برادات الحافظ” التي أصبحت الأول في سوريا بسبب كثرة الدعاية لها.

وقال: “ببساطة ضابط بشي فرع امن بيحكي مع فلان وعلتان وبيقولو عملي هاد نجم ، وبيصير ياخد ادوار بكل المسلسلات وبيصير نجم”.

وأكمل الممثل السوري: “متل ايام برادات الحافظ ، صرعوا سمانا بالدعاية وبتفوت ست البيت عالمحل بتقللو بدي براد”.

وتابع: ” بيقلا شو االنوع بتقولو براد الحافظ ليش هيي حافظة غير هالماركة رغم انو في مئات الماركات والخيارات”.

ولفت إلى أن بعض الممثلين اشتهروا بذات الطريقة، وقال: “غسلو دماغها من كتر الزن واربعون عاما نزداد شباباً”.

يشار إلى الممثل السوري بشار إسماعيل واحد من أكثر الفنانين انتقاداً لحال الوسط الفني والدراما السورية وكذلك الأوضاع في البلاد ككل.

كما وتحدث خلال اللقاء بأنه لا يقبل الهدية من أحد إن لم يكن قادراً على ردها، وأضاف أن رفض 10 آلاف دولار من رجل أعمال سوري كهدية.

اقرأ أيضا: شمس الكويتية تعتزم مقاضاة والدتها لسبب لا يصدق

قد يعجبك ايضا