بوتين يدعو لاجتماع هام مع أعضاء مجلس الأمن الروسي.. صحيفة أمريكية: سيعلن توحيد روسيا وبيلاروسيا

- الإعلانات -

بوتين يدعو لاجتماع هام مع أعضاء مجلس الأمن الروسي.. صحيفة أمريكية: سيعلن توحيد روسيا وبيلاروسيا

حدَّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين موعداً لعقد اجتماع عمل مع أعضاء مجلس الأمن الروسي، حيث تدور شائعات بأن روسيا وبيلاروسيا تتجهان نحو عملية توحيد.

في حين نقلت وكالة الأنباء الروسية التي تديرها الدولة عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قوله: “سيعقد الرئيس اجتماعاً تنفيذياً مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن في منتصف النهار أو بعد الظهر- سيعتمد ذلك على أحداث أخرى”.

اجتماع بوتين مع مجلس الأمن الروسي

سيكون هذا ثاني اجتماع لبوتين مع مجلس الأمن في شهر يوليو/تموز 2022، إذ اجتمعت الوكالة الحكومية آخر مرة في 1 يوليو/تموز، عندما ركز الأعضاء على “أداء الصناعة الدفاعية”، بحسب الكرملين، وفق تقرير مجلة Newsweek الأمريكية الذي نشرته يوم الجمعة 15 يوليو/تموز 2022.

يأتي الاجتماع الأخير بعد أكثر من أربعة أشهر من الهجوم الروسي على أوكرانيا، والذي دُشِّنَ في 24 فبراير/شباط 2022، بعد فترة وجيزة من أمر الزعيم الروسي بوقف الغزو، للسماح لقواته بالراحة و”تعزيز القوة” و”زيادة قدراتها القتالية”.

كان الرئيس الروسي مشغولاً هذا الأسبوع، حيث أمر بإجراء تعديل وزاري في حكومته، ووقَّع أكثر من 60 مشروع قانون في جلسة واحدة يوم الخميس، 14 يوليو/تموز. ووقَّع بوتين الجمعة، 15 يوليو/تموز، مرسوماً بتعيين دينيس مانتوروف، وزير الصناعة والتجارة، نائباً لرئيس الوزراء الروسي.

اتفاق جديد بين روسيا وبيلاروسيا

من جانبه، قال عالم السياسة والدعاية الروسي أندريه بيونتكوفسكي إن بوتين قد يوقِّع خلال اجتماع يوم الجمعة، “اتفاقاً لتوحيد” روسيا وبيلاروسيا وأوكرانيا.

قال بيونتكوفسكي إنه يعتقد أن بوتين سيستخدم الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش للتوقيع على مثل هذه الوثيقة.

يذكر أن يانوكوفيتش قد فرَّ إلى روسيا في عام 2014، وهو العام الذي ضم فيه بوتين شبه جزيرة القرم من أوكرانيا. في 2 مارس/آذار 2022، بعد أيام فقط من بدء الهجوم، نقلت صحيفة Ukrayinska Pravda عن مسؤول استخبارات أوكراني قوله إن يانوكوفيتش كان في بيلاروسيا، في انتظار إعلانه رئيساً جديداً لأوكرانيا إذا استولى بوتين على العاصمة كييف.

في سياق ذي صلة، قال بيونتكوفسكي، دون تقديم أدلة على مزاعمه: “سيناريو غبي، لكنه قد يصبح حقيقة.. سوف تُحضَر جثة يانوكوفيتش من مكان ما. وبعد ذلك سيوقع الرؤساء السلافيون الثلاثة العظماء- بوتين ولوكاشينكو ويانوكوفيتش- اتفاقاً بشأن توحيد الدول السلافية الثلاث الكبرى”.

من جانبه، قال بوتين خلال منتدى ثنائي في مدينة غرودنو البيلاروسية في الأول من يوليو/تموز2022 إن رد الفعل الغربي على هجومه على أوكرانيا يدفع روسيا وبيلاروسيا نحو الوحدة.

الرئيس الروسي كذلك قال إن: “الضغوط السياسية والعقوبات غير المسبوقة من الغرب تدفع روسيا وبيلاروسيا لتسريع عملية التوحيد”. وأضاف: “من الأسهل في المقام الأول تقليل الأضرار الناجمة عن العقوبات غير القانونية، ومن الأسهل السيطرة على إنتاج المنتجات المطلوبة، وتطوير كفاءات جديدة وتوسيع التعاون مع الدول الصديقة”.

اقرأ ايضاً:يُتهمون بالعمالة للجيش الروسي ويخضعون للمراقبة.. ما قصة قساوسة أوكرانيا الموالين لبطريركية موسكو؟

 

قد يعجبك ايضا