الجيش السوري يعزز مواقعه على الحدود التركية… و”التركي” يستهدف “قسد” –

- الإعلانات -

عززت قوات الجيش العربي السوري نقاطها وتواجدها قرب الحدود السورية – التركية في أرياف محافظات حلب والرقة والحسكة بعد التفاهمات المستمرة مع قوات “قسد”، بوساطة وإشراف من القوات الروسية.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا نقلاً عن مصادر محلية بريف الحسكة بأن وحدات الجيش العربي السوري عززت مواقعها ونقاطها العسكرية في محيط مدينة الدرباسبة شمالي محافظة الحسكة، اليوم الأحد 17 يوليو/تموز، حيث وصلت مجموعات قادمة من مدينة الحسكة برفقة مكتب التنسيق المشترك بين الجيش السوري وقوات “قسد” والقوات الروسية.

وأوضحت المصادر أن وحدات الجيش السوري عززت، يوم أمس السبت، نقاط تمركزها على طول خط الجبهة مع الفصائل الخاضعة للجيش التركي في مناطق رأس العين المحتلة، وتحديدا في قرى ريف تل تمر شمال غرب الحسكة، وذلك من خلال استقدام المزيد من العناصر والأسلحة.

أسلحة ثقيلة على خط (الساجور)

الى ذلك أكدت مصادر ميدانية بريف حلب لمراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، أن وحدات من الجيش العربي السوري تمركزت في محيط بلدة العريمة على خط (الساجور) بريف منبج شرقي حلب، مدعومة بأسلحة ثقيلة و3 دبابات و3 راجمات صواريخ، لتضاف إلى التعزيزات العسكرية التي وصلت إلى قرى ومناطق غربي منبج في الفترة الماضية.

وتابعت المصادر أن تعزيزات عسكرية أخرى للجيش العربي السوري ترافقها طائرات مروحية روسية تتألف من حافلات تقل مايقارب 250 جنديا، و5 دبابات إضافة إلى أسلحة ثقيلة متنوعة ضمن رتل عسكري.

ولفتت المصادر إلى أن القوات الروسية التي تمركزت قبل أيام داخل مطار صرين في ريف عين العرب (كوباني) شرقي حلب، بدأت أيضا بتوسيع انتشارها داخل المطار من خلال نشر المزيد من العناصر وإنشاء نقاط جديدة داخله بالتنسيق مع الجيش العربي السوري.

مقتل 5 عناصر من “قسد”

وفي السياق، أعلنت مصادر من المعارضة السورية لوكالة “سبوتنيك” مقتل 5 وإصابة 20 آخرين من عناصر قوات “قسد”، وتدمير 3 سيارات عسكرية لهم بقصف صاروخي للجيش التركي استهدف رتلاً عسكرياً لـ “قسد” في محيط قرية إحرص التابعة لمدينة تل رفعت شمال حلب، مساء اليوم الأحد.

كما أضافت المصادر أن الفصائل “التركمانية” الخاضعة للجيش التركي الجيش الوطني استهدفت بقذائف المدفعية مواقع “قسد” في قرية المحسنلي شمال مدينة منبج بريف حلب.

وكانت مواقع “قسد” ومنازل المدنيين في قرى الطويلة وتل اللبن والكوزلية بريف تل تمر شمالي غربي الحسكة، وقرى الدبس وصيدا وهوشان والخالدية الواقعة في الريف الغربي لمدينة عين عيسى شمالي الرقة تعرضت لقصف مدفعي من الجيش التركي خلال الساعات الماضية.

وتأتي هذه التطورات العسكرية على الحدود السورية – التركية مع ارتفاع وتيرة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة ضد مواقع ومناطق سيطرة قوات “قسد” شمالي وشرقي سوريا.

اقرأ أيضا: “سبوتنيك”: لا صحة لأنباء إرسال الجيش السوري تعزيزات إلى خطوط التماس مع القوات التركية

قد يعجبك ايضا