تركيا تهدّد بتجميد انضمام السويد وفنلندا إلى “الناتو”

- الإعلانات -

تركيا تهدّد بتجميد انضمام السويد وفنلندا إلى “الناتو”

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الإثنين، إنّ بلاده “قدمت موافقة مشروطة على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو”، مضيفاً: “سنقوم بتجميد عملية انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو في حال لم تقوما باتخاذ الخطوات اللازمة لتلبية شروطنا”.

وحذر إردوغان في كلمة أمام مجلس الوزراء، من أنّه ” في حال عدم اتخاذ السويد وفنلندا التدابير اللازمة لتلبية شروط تركيا بتبديد مخاوفها الأمنية، والتعاون معها في مكافحة الإرهاب وتسليم الإرهابيين المطلوبين، فستعمل تركيا على تجميد عملية انضمامهما إلى الناتو”.

وفي الرابع من الشهر الحالي، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تصريحات لقناة “إن تي في” التركية، “إذا كانت فنلندا والسويد تريدان الانضمام إلى الناتو، بأسرع وقت ممكن، عليهما الالتزام بتعهداتهما، ولا تكفي إعادة الإرهابيين المطلوبين إلى تركيا، فعلى البلدين الالتزام بجميع التعهدات وتعديل قوانينهما”.

وقال مسؤولون أتراك إنّ أنقرة “ستطالب فنلندا والسويد بتسليمها 33 شخصاً ينتمون الى حزب العمال الكردستاني وحركة فتح الله غولن”، غداة توقيع مذكرة بين الدول الثلاث تمهد لانضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي.

ووقّعت تركيا والسويد وفنلندا، في 28 حزيران/يونيو، مذكّرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في الناتو، على هامش القمة المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد.

ووقّع المذكرة وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، ونظيره الفنلندي بيكا هافيستو، ونظيرته السويدية آن ليندي، وبحضور زعماء البلدان الثلاثة.

وكانت فنلندا والسويد طلبتا الانضمام إلى حلف الناتو، لكنهما واجهتا معارضةً من تركيا، بسبب ما تقول إنّه دعم البلدين لجماعات تعدّها “إرهابية”، وبسبب فرض حظر أسلحة على أنقرة.

الميادين

قد يعجبك ايضا