حيتان قبالة سواحل طرطوس.. شاهد!

- الإعلانات -

أثار مقطع الفيديو الذي أظهر حوتاً ضخماً قيل إن هناك من شاهده يسبح بالقرب من سطح مياه البحر قبالة سواحل طرطوس، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا.

فيما تداولت العديد من وسائل التواصل فيديو تحت عنوان انتشار كثيف للحيتان في المياه الدولية، ووردت استفسارات عديدة حول الموضوع، وعليه نشرت لهيئة العامة للثروة السمكية في سوريا العديد من المعلومات التي يجب على مرتادي البحر التعرف عليها.

وبحسب ما نشرت الهيئة عبر صفحتها في فيسبوك، تعتبر الحوتيات من الأنواع البحرية المحمية بموجب اتفاقية ACCOBAMS لعام 1996 الخاصة بحفظ الحوتيات في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود والمنطقة الأطلسية المحاذية.

كما تم وضع الخطة الوطنية لحماية الحوتيات في المياه البحرية السورية لعام 2008، ويوجد 20 نوع من الحوتيات في البحر المتوسط منها 9 أنواع تعيش في حوض البحر الأبيض المتوسط بشكل دائم إلى جانب /11/ نوع آخر تتواجد بشكل عرضي أو موسمي.

تعتبر الحيتان والفقمات من الثديات التي تأقلمت للعيش في الأوساط المائية البحرية وهي بعكس الأسماك الأخرى حيث لا تستطيع الاستغناء عن الهواء الجوي للتنفس وهي من الكائنات البحرية اللطيفة حيث لم تسجل أي حالة مهاجمة حوت او دلفين لأي شخص، حيث تم رصد من عام 2004 حتى تاريخه /13/ نوع من الحوتيات في سواحل محافظة طرطوس منها 3 أنواع من الحيتان و 10 دلافين(من ثلاثة أنواع من الدلافين) .

وبيّنت أن سوريا عضو في مبادرة مسح الحوتيات في البحر المتوسط وتعمل ضمن إطار اتفاقية حفظ الحوتيات في البحر الأسود والبحر المتوسط والمناطق الأطلسية المتاخمة ACCOBAMS وقد قام فريق المسح المشكل في وزارة الإدارة المحلية عام 2019 بالتعاون مع الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية وجامعة تشرين برصد مجموعة من الحوتيات التي تم مشاهدتها وهي:

1_ الحوت العنبر
2_ الحوت الأحدب
3_ الدلفين المخطط
4_ دلفين ريسو
5_ الدلفين الشائع

وطلبت الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية من الصيادين الإبلاغ عن الحيتان والدلافين والأنواع السمكية الجديدة في حال مشاهدتها والحفاظ عليها وعدم التعرض لها بأي وسيلة من وسائل الصيد.
يذكر أنه تم تداول مقطع فيديو أظهر حوتاً ضخماً قيل إن هناك من شاهده يسبح بالقرب من سطح مياه البحر قبالة سواحل طرطوس.

اقرأ أيضا: عائلة الطفل الذي غرق بأفاميا (روتانا) في اللاذقية تتجه لمقاضاة المنتجع .. ووالده يقدم روايته لما جرى

قد يعجبك ايضا