أردوغان يحث على مواصلة القتال ضد الإرهابيين في سوريا

- الإعلانات -

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا ترى أنه من الضروري مواصلة القتال ضد المنظمات الإرهابية في سوريا، بما في ذلك حزب العمال الكردستاني (PKK ، المحظور في تركيا) وكذلك تنظيم داعش الإرهابي.

الوكالة العربية للأنباء

وقال أردوغان في كلمة عقب القمة الثلاثية في طهران “أخبر رفعت ومنبج أن سوريا أصبحتا ملاذا للإرهابيين، لقد حان الوقت لتطهيرهم من الإرهاب”، ووفقاً له فإن حزب العمال الكردستاني والمنظمات المرتبطة به مشكلة مشتركة لجميع البلدان الثلاثة.

وقال أردوغان أيضاً، إن تنظيم داعش وحزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب، والجماعات الإرهابية الأخرى – يجب أن تستمر المعركة ضدهم بشكل مستمر”، وشدد الرئيس التركي على ضرورة انسحاب المجموعات الكردية من مناطق في منطقة 30 كيلومتراً قرب الحدود التركية.

وقال أردوغان أيضاً، يعيش في تركيا في الوقت الحالي 3.7 مليون لاجئ سوري، وعاد بالفعل نحو 500 ألف لاجئ إلى مناطق “التطهير من الإرهاب” في سوريا، كما شدد الزعيم التركي على أهمية عمل اللجنة الدستورية السورية – حسب قوله، فإن الإخفاق في أنشطتها هو بمثابة فشل في عمل عملية “أستانا” برمتها.

وفي وقت سابق، قال الممثل الرسمي للرئيس التركي، إبراهيم كالين، إن أنقرة مستعدة لعملية عسكرية جديدة في شمال سوريا، يمكن أن تبدأ في أي لحظة، ووجود القوات التركية في المنطقة الحدودية السورية، التي تنفذ عمليات هناك ضد التشكيلات الكردية، دعت دمشق مراراً إلى أنه غير قانوني وطالبت أنقرة بسحب قواتها.

وفي سياق متصل، شنت وزارة الدفاع التركية، في أبريل/ نيسان، عملية عسكرية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور في البلاد، تجري في الجزء الشمالي من العراق، وتشارك القوات الخاصة والقوات الجوية في العملية، وقال مكتب رئيس جمهورية العراق، إن العملية التركية تشكل تهديدا للأمن القومي للبلاد، وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن الجانب التركي يهدف إلى ضمان أمن حدوده.

كما تم شطب إرهابي آخر من القائمة البرتقالية، إذ تقرر أن أحد إرهابيي حزب العمال الكردستاني الذي تم تحييده في منطقة العمليات في شمال العراق يوم 18 مايو/ أيار كان إرهابياً يُدعى أيخان إنلخان، الملقب ميرزا، وكان مطلوباً على القائمة البرتقالية.

اقرأ أيضاً: تركيا تدعم إنضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو

قد يعجبك ايضا