بوتين: روسيا تحترم سيادة ووحدة أراضي سوريا

- الإعلانات -

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا تنطلق من مبادئ سيادة وسلامة أراضي سوريا.

الوكالة العربية للأنباء

إن ثلاثي أستانا يجب أن يستمر في لعب دور رئيسي في العمل الهادف إلى التطبيع الكامل للوضع في سوريا، وإحلال السلام الدائم والوئام المدني في البلاد، وفي الوقت نفسه، تنطلق روسيا من قوة الالتزام بالمبادئ الأساسية: الاحترام غير المشروط لسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها”، من خلال تسوية (روسيا وتركيا وإيران).

كما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعمه لمشروع بيان أعد للموافقة عليه في نهاية القمة، والذي يحدد المجالات ذات الأولوية للتفاعل في شكل ثلاثي، وقال أيضاً إنه من الضروري تهيئة الظروف للشعب لتحديد سوريا دون تدخل خارجي في مسار تنميته.

وقال بوتين في القمة الثلاثية التي ضمت إيران وتركيا، “نعتبر أن من مهام المستقبل القريب الاتفاق على خطوات محددة لتعزيز حوار سياسي داخلي سوري شامل، أي، لتطبيق اتفاقنا لتهيئة الظروف التي يمكن أن يقرر بموجبها السوريون أنفسهم، دون تدخل خارجي.

وأضاف بوتين أنه بدعم من سفير روسيا الاتحادية وإيران وتركيا، وكذلك بمشاركة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، أحرزت الأطراف السورية تقدماً داخل اللجنة.

وفي السياق، قال دميتري بوليانسكي النائب الأول لممثل الاتحاد الروسي لدى الأمم المتحدة، اجتماع لمجلس الأمن الدولي، إن قرار النرويج وأيرلندا الذي أوقفته روسيا في مجلس الأمن الدولي بشأن آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا لا يتوافق مع مصالح دمشق.

و قال بوليانسكي، تجاهلت الوثيقة في المقام الأول مصالح دمشق التي ينبغي أن تكون المستفيد الرئيسي من القرار، وتجاهلت المسودة حقيقة أنه خلال العام الماضي، بحسب تقديراتنا، لم يتمكن مجلس الأمن والأمم المتحدة ككل من تنفيذ المهام التي اتفقنا على العمل عليها.

وينطبق هذا أيضاً على إنشاء الإمدادات عبر الطرق السورية الداخلية إلى شمال غرب البلاد.

ووفقاً له له أيضاً، فإن مجلس الأمن لم يتعامل مع مهمة زيادة الشفافية في الإبلاغ عن أنشطة مشاريع الأمم المتحدة في سوريا، وكذلك مع التثبيت لزيادة مساعدة المانحين بشكل كبير لمشاريع الإنعاش المبكر.

اقرأ أيضاً: سوريا ..المقداد سيبحث في طهران استئناف عمل اللجنة الدستورية

قد يعجبك ايضا