روسيا وإيران وتركيا تتبنى بياناً مشتركاً بشأن سوريا

- الإعلانات -

قال فلاديمير بوتين إن رؤساء روسيا وإيران وتركيا اعتمدوا بياناً مشتركاً بشأن الوضع في سوريا.

الوكالة العربية للأنباء

وقال الزعيم الروسي، إن “البيان المشترك المعتمد أكد الالتزام بتعزيز التعاون الثلاثي بين روسيا وإيران وتركيا من أجل تحقيق تطبيع دائم وقابل للاستمرار للوضع في الجمهورية العربية السورية”.

كما تنص الوثيقة المشتركة على أن الأزمة السورية لا يمكن حلها إلا من خلال الدبلوماسية، بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن حل الوضع في البلاد إلا من قبل السوريين أنفسهم على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ومن المقرر أن تعقد الجولة الـ19 المقبلة من محادثات “أستانا” رفيعة المستوى قبل نهاية العام، والقمة المقبلة ستعقد في روسيا واستعرضت موسكو وأنقرة وطهران التغييرات التي حدثت منذ الاجتماع الأخير وشددت على أهمية الصيغة.

كما أدانت روسيا وإيران وتركيا الهجمات المستمرة على سوريا، بما في ذلك على أهداف مدنية، وترفض الأطراف محاولات خلق حقائق جديدة “على الأرض” في البلاد وتؤكد عزمها على محاربة الإرهابيين الذين يعملون بأسماء مختلفة.

وفي السياق، قال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، إن روسيا تعارض أي إجراءات من شأنها انتهاك المبدأ الأساسي للتسوية السورية، بشأن قضية خطط تركيا لإجراء عملية جديدة في شمال سوريا.

أما بالنسبة لخطط تركيا لشن عملية جديدة ضد التشكيلات الكردية في شمال سوريا، فستتم مناقشة هذا الموضوع بشكل طبيعي، وموقفنا الروسي المبدئي هو أننا نعارض أي أعمال تنتهك المبدأ الأساسي للتسوية السورية المنصوص عليها في وقال أوشاكوف إن قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وقرارات أستانا ذات الصلة ، هي احترام لسيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها”.

وفي وقت سابق، قال النقيب الأول يفغيني جيراسيموف، نائب رئيس المركز الروسي لمصالحة الأطراف المتحاربة، إن مسلحي جماعة جبهة النصرة الإرهابية نفذوا ثماني هجمات في منطقة خفض التصعيد في إدلب في سوريا في يوم واحد، حيث سُجل ثماني قذائف في منطقة خفض التصعيد بإدلب من مواقع جماعة جبهة النصرة الإرهابية خمس قذائف في محافظة حلب، وقصفتان في محافظة إدلب، وقصف واحد في محافظة اللاذقية.

اقرأ أيضاً: سوريا ..المقداد سيبحث في طهران استئناف عمل اللجنة الدستورية

قد يعجبك ايضا