زواج طفلين في الأردن يثير ضجة.. وهذا موعد الدخلة!

- الإعلانات -

اجتاحت موجة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بعد انتشار مقطع فيديو سُجل لحفل زواج طفلين في محافظة إربد شمالي العاصمة الأردنية عمان.

ويوثق مقطع الفيديو، الذي جرى تداوله على نطاق واسع، الاحتفال الصاخب الذي أقيم للطفلين بمناسبة زواجهما حيث تمت استضافة مطرب ليقيم الحفل ويشعل الأجواء.

وأشار رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن العريسين يبلغان من العمر 10 سنوات و11 عامًا ويعدان أصغر عريسين في الأردن.

وعبر متداولو مقطع الفيديو عن استيائهم مما أقدمت عليه أسرة الطفلين وسط تداول أنباء مفادها إشهار زواج الطفلين قبل يومين، خلال سهرة الشباب الخاصة بالعريسين، على أن يتم الدخول بعد وصولهما سن البلوغ.

وأعرب النشطاء عبر صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من السماح لهما بعقد قرانهما على طفلتين في ظل نصوص قانونية تمنع “زواج القُصّـر” إلا وفق استثناءات محدودة للغاية.

ودفعت الضجة الواسعة التي رافقت مقطع الفيديو الفنان أيهم البشتاوي بالخروج بمقطع فيديو لإيضاح حقيقة الأمر، حيث بين بأن الحفل الذي قام بإحيائه للطفلين ليس حفل زفاف وإنما حفل خطبة فقط.

وأشار البشتاوي إلى أنه تلقى العديد من الاتصالات للتأكد من صحة ما يتم تداوله، الأمر الذي اقتضى خروجه بمقطع فيديو لتوضيح الأمر.

واعتبر الكثيرون أن تبرير الفنان لم يكن مقنعًا وأن الهدف منه هو إخلاء مسؤوليته من الجدل المثار حول هذا الحفل.

زواج طفلين في الأردن يثير ضجة.. وهذا موعد الدخلة!

زواج الأطفال

يُعد الزواج المبكر انتهاكًا صارخًا لحقوق الفتيات والفتية نظرًا لتبعاته السلبية بدأ من حرمانهم في حقهن/م في تقرير المصير واستكمال تعليهمهن/م إلى ارتفاع احتمالات التعرض للعنف من قبل الشريك، والتعرض لضغوطات نفسية واجتماعية إلى جانب التعقيدات والمشاكل الصحية التي تنجم عن الحمل والإنجاب في سن مبكرة والتعرض للصدمات النفسية، وعدم إدراك أهمية تنظيم الأسرة.

البوابة

اقرأ أيضا: اللعنات تلاحقهما.. هذا ما حل بالبريطاني الذي ترك زوجته من أجل لاجئة أوكرانية

قد يعجبك ايضا