فقدان قبطان مصري بالمحيط الهندي.. وهذه رسالته الأخيرة

- الإعلانات -

حالة من الحزن والأسى تسود محافظة الفيوم جنوب غربي مصر بعد الإعلان عن فقدان القبطان البحري الشاب سامح سيد شعبان، خريج الأكاديمية البحرية الأردنية، في حادثة غرق المركب التجاري الذي كان يعمل عليه ومعه 12 آخرون في المحيط الهندي خلال توجهه إلى ليبيا منذ أسبوع.

وفي التفاصيل، تلقت السلطات المصرية بلاغاً من أسرة الشاب بفقدانه إثر غرق سفينة شحن تجارية يعمل عليها حيث لم تعثر السلطات الأردنية عليه حتى الآن.

فيما أعلنت وزارة الهجرة المصرية، الخميس، أنها تتابع مع السفير الأردني عمليات البحث عن الشاب وموافاتها بتقرير عاجل عن ملابسات الحادث.

مصير مجهول

من جانبها، أصدرت الأكاديمية الأردنية البحرية بياناً الخميس، أكدت فيه أنها تتابع الأخبار المتداولة حول غرق إحدى السفن في المحيط الهندي والتي كان على متنها طاقم من 12 فرداً وتشير الأخبار الأولية بغرق تلك السفينة بعد إخلاء كامل أفرادها.

غير أنها أوضحت أن المتداول بحسب بعض من تواصل مع ربان السفينة أن 2 من طاقمها أحدهما الشاب سامح سيد شعبان غير معلوم مكانهما أو محدد مصيرهما حتى هذه اللحظة.

فقدان قبطان مصري بالمحيط الهندي
القبطان المفقود

الرسالة الأخيرة

إلى ذلك كشف أحد أصدقاء سامح آخر رسالة متبادلة بينهما عبر واتساب، حيث كشف فيها الشاب المفقود تعرض السفينة للغرق. وخلال المحادثة قال سامح إن الأمور مرتبكة، وإن السفينة تعرضت لثقوب وغمرتها المياه من كل جانب، وطلبت منهم الإدارة التحرك بأقصى سرعة على مدينة السويس.

ووفق المعلومات المتاحة فإن السفينة كانت محملة بالبضائع وفي طريقها إلى مصراتة بليبيا قبل أن تتعرض للغرق، كما أن طاقمها يحمل الجنسيات السورية والمصرية، بينهم طلاب يدرسون بالأكاديمية البحرية الأردنية.

يذكر أن الشاب المفقود من مواليد 1998 وتخرج من الأكاديمية البحرية الأردنية العام الماضي، ثم عمل على إحدى السفن التجارية.

اقرأ أيضا: زواج طفلين في الأردن يثير ضجة.. وهذا موعد الدخلة!

قد يعجبك ايضا