قادة الجيش البريطاني يحسمون الجدل.. هل بوتين مريض؟ وما احتمالية الانقلاب عليه؟ –

- الإعلانات -

تفوق القادة العسكريون البريطانيون على نظرائهم في الغرب بتقديم المعطيات الأمنية والتحليلات العسكرية للرأي العام البريطاني والعالمي، خصوصا فيما يتعلق بالحرب الروسية في أوكرانيا.

وبشكل متزامن تقريبا خرج 3 جنرالات يشكلون هرم القيادة في جيش المملكة المتحدة، للحديث عن الحرب في أوكرانيا وعن وضع الجيش الروسي وتأهب الجيش البريطاني للحرب، ويتعلق الأمر بكل من قائد الأركان الجنرال “باتريك ساندرز”، وقائد القوات العسكرية البريطانية الأدميرال “توني راداكين”، وقائد البحرية البريطانية الأدميرال “بين كاي”.

وبخلاف العرف والعادات العسكرية التي تقتضي من المسؤولين العسكريين الإقلال من التصريحات والحديث لوسائل الإعلام، فإن قادة الجيش يظهرون سخاء كبيرا في منح المعلومات للإعلام البريطاني وحضور الندوات كذلك.

فماذا يخبرنا القادة العسكريون البريطانيون عن الحرب الدائرة في أوكرانيا غير ما هو متداول؟ وما رؤيتهم لأمد هذه الحرب؟

مرض بوتين

في لقاء نادر مع شبكة “بي بي سي” (BBC) البريطانية كشف الأدميرال توني راداكين، عن حقيقة الأخبار التي تقول إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مريض أو أنه قد يتعرض للاغتيال أو الإطاحة به من منصبه.

وكان جواب المسؤول العسكري واضحا وصريحا، مفاده أن الحديث عن مرض بوتين، هي مجرد إشاعات ولا توجد أي مؤشرات تفيد بمرض الرئيس الروسي.

ووصف الأدميرال البريطاني كل التعليقات التي تتوقع أن يتم الانقلاب على الرئيس الروسي أو أنه قد يتعرض للاغتيال أو أن صحته ليست بخير بأنها “مجرد أوهام وأماني”.

ومن موقعه العسكري الذي يسمح له بالوصول لمعلومات بالغة السرية، أكد الأدميرال توني راداكين أن النظام الروسي هو نظام مستقر، “والرئيس الروسي قادر على القضاء على معارضيه، كما أن بوتين قام بالاستثمار بشكل جيد في بنية الدولة بشكل جعلت مسألة التفكير في تحدي حكمه من طرف النخبة الروسية مسألة جدا مستبعدة”.

ووجه العسكري البريطاني رسالة واضحة لرئيس الوزراء البريطاني الذي سيخلف بوريس جونسون، بأن “أكبر تهديد يواجه المملكة المتحدة هو روسيا، وبأن هذا التهديد سوف يستمر لسنوات حتى مع حالة الإنهاك الذي يعيشه الجيش الروسي بسبب الحرب في أوكرانيا”.

اقرأ أيضا: هل سيصوت السوريون “المجنسون” في انتخابات تركيا المقبلة؟

قد يعجبك ايضا