BBC تعتذر بعد 27 عاماً عن عبارة من “ستّ كلمات” تسبّبت بتدمير حياة أميرة –

- الإعلانات -

قدّمت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الخميس، اعتذارها عن تقرير تضمّن مقابلة مع الأميرة الراحلة ديانا، تُوّج بخداعها كجزء من عمل صحفي وتسبّب بضرر كبير لها وللعائلة المالكة، خاصة بعد إطلاق عبارتها الشهيرة التي لم تتجاوز ستّ كلمات.

وبحسب وكالة أسوشييتد برس، فإن الإذاعة قدّمت الاعتذار لمربّية سابقة للأميرين ويليام وهاري أبناء الأميرة الراحلة عما أسمتها الوكالة مزاعم “كاذبة وخبيثة”، ساقتها ضد الأميرة كجزء من عمل صحفي.

وتعود القضية إلى تقرير بثّته “بي بي سي” قبل 27 عاماً، وتضمّن مزاعم كاذبة عن علاقة تجمع بيتيفر مع الأمير تشارلز، إبان عملها مساعدة شخصية له في عام 1995.

وقال محاميها للمحكمة إن المزاعم تسبّبت في “عواقب شخصية خطيرة لجميع المَعنيين”.

وتلقّت المربّية ألكسندرا بيتيفر، المعروفة سابقاً باسم تيغي ليغ بورك، الاعتذار من “بي بي سي” أمام المحكمة العليا في لندن.

ما هي العبارة الشهيرة؟

وانتقد أبناء الأميرة الراحلة ويليام وهاري بشدة هيئة الإذاعة البريطانية بسبب أوجُه القصور لديها، بعد أن وجد تحقيق أن أحد صحفييها، مارتن بشير، استخدم وسائل خادعة للحصول على مقابلة شهيرة مع الأميرة ديانا في عام 1995.

وقالت الأميرة ديانا في المقابلة حينها عبارتها الشهيرة “كان هناك ثلاثة في هذا الزواج”، في إشارة إلى علاقة الأمير تشارلز بكاميلا باركر بولز.

وشاهد الملايين من الناس روايتها الصريحة عن زواجها الفاشل من تشارلز، وأحدثت تلك العبارة والمقابلة صدمة في الأسرة الحاكمة ببريطانيا.

اعتذار وتعويض

من جانبه، قال مدير عام “بي بي سي”، تيم ديفي، إن الهيئة وافقت على دفع تعويضات عن “أضرار كبيرة” لحقت ببيتيفر”، مضيفاً أن الهيئة “فشلت في طرح الأسئلة الصعبة” حول كيفية الحصول على مقابلة الأميرة ديانا.

وتابع ديفي: “أودّ أن أغتنم هذه الفرصة لأعتذر علناً لها (بيتيفر)، ولأمير ويلز، ودوقَي كامبريدج وساسيكس، عن الطريقة التي تم بها خداع الأميرة ديانا والتأثير اللاحق على حياتهم.

اقرأ أيضا: السورية بيسان اسماعيل حديث السوشيال ميديا بعد ظهورها بفستان مصنوع من الدولارات

قد يعجبك ايضا