“جيش أبيض” بخدمة الرئيس.. تعرف على الرعاية التي يحظى بها بايدن عند مرضه أو تدهور حالته

- الإعلانات -

بعد إصابة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمرة الثانية “بكوفيد- 19″، بدأت وسائل الإعلام الأمريكية في رصد الرعاية الطبية التي يحظى بها أحدث شخصية بارزة في الولايات المتحدة تصاب بفيروس كورونا، لا سيما أن عمر بايدن البالغ 79 عاماً يزيد من خطر تعرضه لوضع أصعب مع الفيروس.

إذ قال موقع Business Insider الأمريكي، الخميس 21 يوليو/تموز 2022، إن هناك سبباً يجعل الجمهور متفائلاً بشأن تشخيص الرئيس؛ وهو حصوله على بعض أفضل سبل الرعاية الصحية بالعالم، لكن في حال إصابته بمرض شديد إثر كوفيد، ستتاح له رعاية طبية فائقة بجيش من الأطباء.

الموقع الأمريكي أشار إلى أن بايدن يتلقى رعاية طبية على مدار الساعة من الوحدة الطبية بالبيت الأبيض، التابعة للجيش، عقب الإعلان عن إصابته.

ويعمل بهذه الوحدة أطباء وممرضات ومساعدو أطباء ومسعفون، ويديرونها إدارةً مشابهةً لمركز رعاية عاجلة. وضمن مميزات الوظيفة، يحظى رؤساء الولايات المتحدة دائماً بطبيب مرافق في السفر.

ونقل موقع Business Insider الأمريكي عن مسؤول كبير في إدارة ترامب السابقة بشرط عدم الكشف عن هويته، أنَّ البيت الأبيض يمكنه أيضاً استدعاء أطباء خارجيين؛ مثل المتخصصين في الأمراض المعدية.

فيما قال آرثر كابلان، عالم الأخلاقيات الحيوية الرائد والأستاذ في جامعة نيويورك لانغون، إنَّ الرئيس لديه إمكانية الوصول الفوري إلى الرعاية الأولية والاختبارات المنتظمة وأي دواء يحدده الأطباء.

كابلان أضاف: “من الواضح أنَّ لديه وصولاً سريعاً وممتازاً إلى أية أدوية قد يحتاجها. بينما كثير من الأمريكيين لا يحظون بذلك”.

أداء الوظيفة في الحجر الصحي

إضافة إلى كل ذلك، يمكن للرئيس البقاء في الحجر الصحي أثناء أداء وظيفته بطريقة لا يستطيع العديد من العمال الأمريكيين فعلها، خاصة إذا لم يستطيعوا الحصول على أيام مرضية مدفوعة الأجر تساعدهم في إعالة أسرهم.

وصرح كابلان: “الرئيس ليست لديه هذه المشكلة. إذ يمكنه عقد لقاءات افتراضية طوال 24 ساعة يومياً، وفعل أشياء وحدهم المديرين التنفيذيين وغيرهم من الأشخاص في المناصب المرموقة يمكنهم فعلها في عزلة”.

كما تتمتع الدائرة المقربة من الرئيس بإمكانية جيدة للحصول على الرعاية الطبية.

يحتوي مبنى المكتب التنفيذي للبيت الأبيض على عيادته الطبية الخاصة التي توفر الرعاية الأولية الأساسية لموظفي الرئيس، بما في ذلك لقاحات أو اختبارات “كوفيد-19”. قال المسؤول السابق في إدارة ترامب إنه يمكن لمقدمي الرعاية الصحية إعطاء المرضى أدفيل لعلاج الزكام أو أدوية لالتهاب الحلق.

مركز والتر ريد سيكون المحطة التالية في حال تفاقمت الأعراض

إذا ساءت حالة الرئيس، فسيُنقَل إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني، وهو منشأة عالمية المستوى تقع على بعد 16 ميلاً (25.7 كيلومتر) شمال البيت الأبيض في ولاية ماريلاند. وهو نفس المكان الذي يتلقى فيه الرؤساء فحوصاتهم السنوية والفحوصات مثل منظار القولون، وفقاً للموقع الأمريكي.

يمكن أن ينتقل بايدن إلى مركز والتر ريد إما في موكب أو بطائرة هليكوبتر. ولن يضطر إلى الانتظار لساعات في قسم الطوارئ مثل معظم المرضى العاديين.

إذا ذهب بايدن إلى مركز والتر ريد فسيبقى في الجناح الرئاسي. ووفقاً للمسؤول السابق في إدارة ترامب، تعادل مساحة الجناح شقة، وتشمل غرفة نوم وغرفة لمجلس الوزراء؛ لذلك “يمكن الاستمرار في أداء مهام الرئاسة حتى أثناء وجودك في المستشفى”.

وأضاف المسؤول السابق: “يمكنك اعتبارها بيئة مستشفى فاخرة للغاية. ويعادل حجمها ما تتخيل أنَّ زعيم العالم الحر سيدير منها حكومته، إذا احتاج للبقاء في المستشفى”.

علاوة على ذلك، يمكن لأطباء مركز والتر ريد استدعاء المتخصصين في المعاهد الوطنية للصحة القريبة، مثل الدكتور أنتوني فاوتشي، خبير الأمراض المعدية في الحكومة الفيدرالية، أو أي خبير إكلينيكي آخر.

عربي بوست

اقرا أيضا: بالأسماء: السوريين الذين تم إدراجهم على لائحة عقوبات الاتحاد الأوربي أمس

قد يعجبك ايضا