” الشرق الأوسط ” تكشف عن عقد اجتماع هو الأول من نوعه بين قسد ودمشق ومطالب حاسمة

- الإعلانات -

” الشرق الأوسط ” تكشف عن عقد اجتماع هو الأول من نوعه بين قسد ودمشق ومطالب حاسمة

كشفت صحيفة ” الشرق الأوسط ” عن عقد اجتماع هو الأول من نوعه بين قيادات الصف الأول في ” الإدارة الذاتية ” الكردية شرق الفرات مع مسؤولين رسميين في الدولة السورية بطلب و رعاية روسية للاجتماع.

الاجتماع شهد لهجة حاسمة من قبل ممثلي الدولة السورية و أهم ما جاء فيه :

– حل كافة التشكيلات العسكرية و تسليم السلاح للجيش، و يترك للعناصر خيار الالتحاق بالجيش بشكل فردي.

– عودة كافة مؤسسات الدولة بدون استثناء ، مع القبول بمجالس إدارة محلية بمشاركة الأحزاب الكردية في مناطق وجودهم.

– تسليم كامل حقول النفط و الغاز و مخازن القمح و السدود لمؤسسات الدولة السورية.

– إلغاء كافة المناهج التربوية الكردية التي انتشرت في السنوات الأخيرة و العودة للمناهج الرسمية السورية فوراً.

– التمثيل السياسي و العلاقات الخارجية تكون حصراً بيد السلطة المركزية في دمشق و لا يمكن فتح علاقات مع جهات خارجية صديقة كانت أم لا.

بينما طلب الجانب الكردي عدة نقاط أيضا أبرز ما جاء فيها :

– رفض فكرة الانفصال بشكل نهائي ، و التمسك بالدولة السورية و الجيش العربي السوري الضامن الوحيد لأمن البلاد.

– دمج قوات قسد مع الجيش السوري لكن مع الحفاظ على خصوصية و سلطة معينة في مناطق شرق الفرات.

– المطالبة بمناهج تربوية خاصة تراعي اللغة الكردية.

– ملف النفط و الثروات الباطنية يتم الاتفاق عليه بشكل شامل بتوافق اميركي – روسي.

اقرأ ايضاً:تحاكي “بلاد العجائب”.. أصغر جزيرة في الشرق الأوسط تقطنها 7 عائلات سورية

قد يعجبك ايضا