عدو الكبد اللدود.. احذروا تناول هذا النوع من المشروبات

- الإعلانات -

تعتبر المشروبات الغازية من المشروبات المفضلة لدى عدد كبير من الأشخاص وخاصة خلال فصل الصيف.

ولكن ما لا يعلمه هؤلاء أن هذه المشروبات تُسبب أضراراً غير متوقعة للكبد سوف نستعرضها في هذا المقال.

1. تساهم الصودا في مرض الكبد الدهني:

لقد وجدت الدراسات أنه عندما تستهلك الكثير من السكر، فإنه يرهق الكبد ويحوله إلى دهون في الكبد، تشمل أعراض NAFLD التعب والألم ويمكن أن تؤدي إلى تندب الكبد (تليف الكبد) وفشل الكبد.

2. يمكن أن يسبب مقاومة الأنسولين:

إذا كنت تشرب الكثير من الصودا، فقد يؤدي ذلك أيضاً إلى مقاومة الأنسولين، وجدت إحدى الدراسات أن أولئك الذين تناولوا 4 مشروبات سكرية يومياً يبلغ مجموعها ما بين 40-80 جراماً من السكر لمدة 3 أسابيع فقط أبلغوا عن زيادة مقاومة الأنسولين في الكبد، وجد أن الصودا تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

3. الصودا تؤدي إلى التهاب الكبد:

لا تحتوي المشروبات الغازية على الكثير من السكر فحسب، بل يمكن أن تحتوي أيضاً على الكثير من شراب الذرة عالي الفركتوز، والذي وجد أن له آثاراً سلبية على الكبد.

حيث وجدت دراسة أجريت عام 2020 على الفئران أن أولئك الذين تناولوا شراب الذرة عالي الفركتوز على مدى فترات زمنية أطول ظهرت عليهم علامات تدهور في جدار الأمعاء والتهاب الكبد، والذي يمكن أن يتطور إلى تندب الكبد (تليف الكبد) وسرطان الكبد وفشل الكبد.

4. تليف الكبد (تندب الكبد):

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يؤدي فيها شرب الكثير من الصودا إلى تليف الكبد، وهو تندب الكبد، بشكل أكثر تحديداً.

ويحدث تليف الكبد عندما يصاب الكبد سواء بسبب المرض أو شرب الصودا ويحاول إصلاح نفسه، مع استمرار الإصابة، يتشكل المزيد من الأنسجة الندبية، مما يجعل من الصعب على الكبد أن يعمل بشكل عام ولا رجعة فيه في مرحلة معينة.

ويرتبط شرب الكثير من المشروبات المحلاة بالسكر بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، والذي يرتبط بزيادة خطر الإصابة بتليف الكبد بنسبة 30 بالمئة.

اقرأ أيضا: فوائد عصير البقدونس الرائعة.. 16 فائدة مختلفة وطريقة تحضيره

قد يعجبك ايضا