طاهية “مجهولة” تثير جدلاً في تيك توك بصلصة “غامضة” وتحصد ملايين المشاهدات! وهذه مكوناتها

- الإعلانات -

أثارت طاهية، في فلوريدا، جدلاً على شبكات التواصل الاجتماعي، بعدما عرضت صلصتها الخاصة بها ذات اللون الوردي، والتي يمكن غمسها بالدجاج المقلي والبطاطا، وتعرَّضت لضغوط من الجمهور للكشف عن تفاصيل صنعها.

صحيفة The Guardian البريطانية قالت، الجمعة 22 يوليو/تموز 2022، إن مقاطع الفيديو الخاصة بالطاهية وصلت إلى حوالي 40 مليون مشاهدة على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، تيك توك.

الطاهية التي تسمي نفسها “بي” فقط، تبلغ من العمر 29 عاماً، وترفض الكشف عن اسمها الحقيقي، وتصف نفسها بأنها طاهية شخصية مقيمة في ميامي.

اضطرت “بي” لاتخاذ موقف دفاعي بعد أن شكك رواد شبكات التواصل الاجتماعي في شرعية ومكونات منتجها، الذي تسوّق له على “تيك توك” بسعر 20 دولاراً للزجاجة، منذ الأول من يوليو/تموز 2022.

أشارت الصحيفة إلى أن هذه الصلصة أصبحت مثار جدل الآن، وقال كثيرون “إن لها قوام دواء عسر الهضم بيبتو بيسمول ولونه”، ودخل مستخدمون في موقع “تيك توك” بنقاش محموم عن مدى سلامتها، وامتد هذا الجدل إلى تويتر.

في البداية، رفضت الطاهية “بي” الكشف عن مكونات منتجها السرية، ثم كشفت عنها، وهي زيت بذور دوار الشمس، والعسل الخام، والحليب، والخل المقطر، وفاكهة التنين التي تمنحها لونها الوردي المميز.

لكن ذلك لم يمنع من إثارة تساؤلات عن الكميات المستخدمة، بعدما حاول آخرون تصنيعها في المنزل، واستمر الهجوم على الطاهية “بي” بتساؤلات عما إن كان ينبغي تبريدها، وما إن كانت متوافقة مع إرشادات إدارة الغذاء والدواء.

تقول “بي” إن منتجها قانوني وآمن، وإنها تصنعه في منشأة تجارية معتمَدة من إدارة الغذاء والدواء، وليس مطبخاً منزلياً، مثلما أشار بعض الأشخاص. وقالت: “أستخدمها وأقدمها لزبائني منذ عام، ولم يمرض أحد بسببها على الإطلاق”.

أما فيما يتعلق باللغط حول الكميات، قالت إن خطأً مطبعياً في التصميم الغرافيكي للمكونات خلط بين عدد غرامات المنتج وعدد الحصص (444 حصة، عوضاً عن حوالي 30 حصة بإجمالي 444 غراماً).

اعتذرت عن الأخطاء التي وقعت في بداية إطلاق المنتج. وقالت في أحد مقاطع الفيديو: “هذه تجارة صغيرة تنمو بسرعة كبيرة”.

لكن البعض لم يقتنعوا، وقال أحد المتشككين في منشور: “سيدة تملأ زجاجات المايونيز المستعملة بصلصة رانش ومسحوق كول إيد الأحمر، ثم تشحنها عبر البريد الأرضي لزبائن لن يحصلوا عليها إلا بعد 3 أسابيع.

ما الذي يمنعني؟”.

بعد الهجوم العنيف عليها، قالت “بي” إنها أضافت التعليمات إلى عبارة “الرجاء التبريد”، وقالت إنها باعت حوالي 700 زجاجة حتى الآن. وأضافت: “أنا إنسانة عادية، واستيقظت على مليون إهانة”.

اقرأ أيضا: شاهد مباراة شطرنج تتحول لمأساة.. روبوت يهاجم طفلاً ويكسر إصبعه

قد يعجبك ايضا