حدّث هاتفك “آيفون” الآن.. آبل تحث المستخدمين على ذلك، فما السبب؟!

- الإعلانات -

آخر تحديث على “آيفون” يواجه اتهامات بتدمير عمر بطارية الهاتف

يزعم العديد من أصحاب هواتف “آيفون” الذكية أن آخر تحديث له (آي أو إس 15.6) يؤثر على عمر البطارية، والذي طرح، الأسبوع الماضي.

وكتب المستخدمون الذين يشعرون بالإحباط من تجربتهم مع التحديث الجديد، عبر حساباتهم على “تويتر”، فقال أحدهم إنه شحن هاتفه “آيفون برو 13” في الساعة 6:30 صباحا، وكان لديه 28 في المئة فقط من طاقة البطارية بعد مرور ما يقرب من 15 ساعة، مؤكدا أن استخدامه للهاتف في نهار ذلك اليوم كان خفيفا أكثر من المعتاد.

كما أجرى الباحثون في موقع “iAppleBytes” اختباراتهم الخاصة لعمر البطارية بعد تثبيت تحديث “آي أو إس 15.6″، ووجدوا أن البرنامج أدى إلى تدهور عمر البطارية في الغالبية العظمى من طرازات هواتف “آيفون”.

ويتضمن تحديث “آي أو إس 15.6” في المقام الأول العديد من إصلاحات الأخطاء المهمة، بما في ذلك إصلاح مشكلة مزعجة، هي أن تطبيق “الإعدادات” في “آيفون” كان يستمر في عرض أن مساحة تخزين الجهاز ممتلئة، حتى لو كانت شاغرة.

من ناحيته، أوضح الباحث في موقع “زد نت”، أدريان كينغسلي-هيوز، أن تثبيت نظام تشغيل جديد على هاتف “آيفون” يؤدي إلى تشغيل الكثير من الأشياء في الخلفية، من “الفهرسة” إلى “إعادة ضبط البطارية”، ومن الممكن أن يستمر هذا لساعات أو حتى أيام.

وأضاف، موضحًا أن إعادة معايرة البطارية لا يستهلك طاقة الهاتف فحسب، بل يمكن أن يعطي انطباعا بأن البطارية تنفد بسرعة أكبر، في حين أنها ليست كذلك في الواقع.

تلاحق شركة “آبل” الأمريكية تهم بتعمدها خنق بطاريات هواتفها “آيفون”، منذ أن اعترفت في عام 2017 بإصدارها تحديثا لإبطاء هواتف “آيفون” القديمة ذات البطاريات المتهالكة، من أجل منعها من الإغلاق المفاجئ.

اقرأ ايضاً:حدّث هاتفك “آيفون” الآن.. آبل تحث المستخدمين على ذلك، فما السبب؟!

قد يعجبك ايضا