هجوم يستهدف قاعدة الجيش الأمريكي في حقول نفط “الجبسة” شرقي سوريا

- الإعلانات -

هجوم يستهدف قاعدة الجيش الأمريكي في حقول نفط “الجبسة” شرقي سوريا

هزّت انفجارات عنيفة المنطقة الجنوبية لمحافظة الحسكة السورية.

وذلك بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران المروحي والحربي التابع “للتحالف الدولي” في أجواء المنطقة.

مدينة الشدادي النفطية

كذلك نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر محلية سماع دوي انفجارات قوية في الريف الشمالي والغربي لمدينة الشدادي النفطية.

وتضم المنطقة أكبر القواعد الأمريكية في محافظة الحسكة وهي قاعدة حقول نفط الجبسة.

انفجارات وصواريخ

كما أشارت إلى أن دوي الانفجارات تزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي والمروحيات التابعة ل”التحالف” التي انطلقت من قاعدتها في الشدادي مع إلقاء قنابل مضيئة.

إضافة إلى معلومات عن تعرض القاعدة لقصف عبر الصواريخ.

الجيش الأمريكي وقواعده

وفي وقت سابق، عزز الجيش الأمريكي قواعده غير الشرعية المحيطة بمدينة الحسكة السورية بقافلتين جديدتين من المعدات العسكرية والمدرعات القتالية.

وذلك بالتزامن مع التفاهمات التي أبرمت في المنطقة، وأفضت لتوسع انتشار الجيش السوري شمالي وشرقي البلاد، خصوصاً بالقرب من الحدود التركية.

تكثيف تدريبات

كذلك كثف الجيش الأمريكي من تدريباته العسكرية وبالأسلحة والذخيرة الحية في قواعده غير الشرعية في مدينة الحسكة.

كما دوت انفجارات مصدرها هذه القواعد في منطقة القصرك وتل بيدر والسد الغربي على طريق شرقي تل تمر الرابط البلدة مع مدينة القامشلي شمالي غربي الحسكة.

مع تحليق مكثف لمروحيات قوات “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي في سماء المنطقة.

“قسد” والجيش الأمريكي

يشار أن منطقة تل بيدر والقصرك والسد الغربي ومنتجع لايف ستون واستراحة وزير الري شمالي غربي مدينة الحسكة 13 إلى 20 كم ، يتموضع فيها عدد كبير من المقرات والمواقع القيادة التابعة لقوات “قسد” و الجيش الأمريكي.

 

اقرأ ايضاً:سوريا: من الممرات إلى المناطق الآمنة.. حسابات إردوغان المعقدة

قد يعجبك ايضا