هل تغير ألمانيا سياستها في ما يخص السلاح الثقيل مع أوكرانيا؟

- الإعلانات -

يبدو ان هناك تحولا في سياسة ألمانيا المتبعة اتجاه أوكرانيا في ما يخص السلاح الثقيل الذي امتنعت في الاشهر السابقة برلين عن أرساله الى كييف واستبعدت الحكومة الألمانية بشكل قاطع عمليات تسليم الأسلحة الثقيلة بما فيها الدبابات بشكل مباشر.

الوكالة العربية للأنباء

ألمانيا كانت تفضل طريقة “تبادل الخواتم” أي إتمام اتفاق مع دولة ثالثة تسلم بموجبه هذه الدولة أسلحة ثقيلة من مستودعاتها الوطنية لأوكرانيا، مقابل حصولها على أسلحة من ألمانيا هذا يعني أن الدولة الثالثة هي من تقوم بتسليم الدبابات إلى أوكرانيا ثم تقوم ألمانيا بتسليمها أسلحة بديلة لكن حتى الآن كان الاتفاق حول هذا الأمر مع دول مثل بولندا بطيئًا.

لذلك، بدأ حزبا الخضر والديمقراطي الحر، وهما شريكان في الائتلاف الحاكم، التفكير في خطط أخرى لتسليم دبابات إلى أوكرانيا التي تقاتل روسيا منذ فبراير/شباط الماضي وقالت النائبة عن حزب الخضر كاترين جورينج إيكهارت، “يجب أن تكون البدائل مطروحة على الطاولة. على سبيل المثال، تسليم الأسلحة مباشرة، إذا استطعنا ذلك”.

اقرأ ايضا: ألمانيا تعلن عن نقص الموارد لمساعدة أوكرانيا

وتابعت أن مهمة الحكومة الفيدرالية هي توضيح ذلك في الأيام القليلة المقبلة”، مضيفة “نعتقد أيضًا أن عمليات التسليم المباشرة للدبابات ممكنة”.

أما السياسية البارزة في الحزب الديمقراطي الحر ماري أغنيس ستراك زيمرمان فمنفتحة أيضا على تسليم الدبابات مباشرة وقالت “إذا كان هذا يمثل مشكلة بالنسبة للشركاء فيجب علينا إيقاف التبادل الدائري والتسليم مباشرة إلى أوكرانيا وربما أيضًا تسليم كييف دبابة القتال الرئيسية الألمانية (ليوبارد 2)”.

وخلال الأشهر الماضية، كانت الحكومة تروج لبعض المشاكل التي تكتنف تسليم دبابات ألمانية متقدمة لكييف، ومنها “عدم الرغبة في استخدام الدبابات الألمانية لإطلاق النار على الروس، وأن الأوكرانيون لا يستطيعون التعامل مع أنظمة الدبابات الألمانية على الإطلاق.

لكن حزبي الخضر والديمقراطي الحر منفتحان الآن على تسليم الدبابات الألمانية مباشرة إلى أوكرانيا التي أضافت فقط الحزب الاشتراكي الديمقراطي والمستشار أولاف شولتز يلتزمون الصمت لذلك، فإن الخضر والديمقراطي الحر بحاجة لإقناع الشريك الثالث في الائتلاف الحاكم، الاشتراكي الديمقراطي، للمضي قدما في إجراءات التسليم.

اقرأ ايضا: لمانيا ترفض التعامل بالروبل مقابل الغاز الروسي

قد يعجبك ايضا