يوجد تذبذب بسيط بالأسعار –

- الإعلانات -

تستمر أسعار الخضراوات بالارتفاع رغم أن الكثير منها في ذروة موسمها ولسان حال المواطنين يسأل إن كانت النسبة العظمى من تلك الخضراوات ليست مستوردة وهي من إنتاجنا المحلي فما المسوغات..؟!

وما زاد الطين بلة هو اختلاف أسعار الخضار من سوق إلى آخر ومن منطقة إلى منطقة حيث وصل سعر كيلو الليمون في بعض الأسواق إلى 17 ألف ليرة ويباع بالحبة، وفي الأسواق الشعبية تراوح سعر الليمون ما بين 10 إلى 12 ألف ليرة، أما سعر كيلو البندورة والخيار فقد وصل إلى 1200 ليرة، وكيلو البطاطا يباع ما بين 1300 إلى 1500 ليرة، وكيلو الكوسا بألف ليرة، والبامياء البلدية 6000 ليرة، وكيلو ورق العنب واللوبياء والملوخية البلدية بـ 5000 ليرة والعادية ب 3500 ليرة ، والفليفلة والجزر والذرة بـ2000 ليرة، والباذنجان البلدي بـ1300 ليرة، والفاصولياء المالطية بـ4500 ليرة، والبصل 1600 ليرة، والبطيخ الأحمر 700 ليرة ، والدراق بين 5 – 6 آلاف، والمشمش 5000 ليرة ، والتفاح 3500 ليرة، والموز الصومالي بـ15 ألف ليرة.

بدوره برر رئيس دائرة الأسعار في مديرية حماية المستهلك بمحافظة ريف دمشق إسماعيل المصري أسباب ارتفاع الخضراوات بأنه محكوم بالعرض والطلب وهناك تذبذب بسيط بالأسعار، لافتاً إلى أن سعر كيلو غرام البندورة والبطاطا حسب النشرة الرسمية 1100 ليرة والكوسا بـ 900 ليرة والباذنجان يتراوح مابين 700 إلى 950 ليرة والبصل بـ 1500 ليرة .

وأرجع المصري سبب ارتفاع سعر الليمون لعدة أسباب منها قلة الكميات لانتهاء موسمه إضافة لارتفاع أجور النقل والمحروقات، فالمحافظات المنتجة لليمون محدودة وبالتالي الأجور ترتفع من المحافظة المنتجة إلى المحافظة غير المنتجة، إضافة إلى ارتفاع أجور التخزين والتبريد نتيجة انقطاع الكهرباء وتشغيل المولدات لاستمرار عمليات التبريد.

تشرين

اقرأ أيضا: مؤسسة الأعلاف: أسعار العلف إلى انخفاض نتيجة التدخل المستمر

قد يعجبك ايضا