لبنان يتلقى احتجاجات من الغرب بعد رسو سفينة سورية في ميناء طربلس.. ما قصتها؟ –

- الإعلانات -

لبنان يتلقى احتجاجات من الغرب بعد رسو سفينة سورية في ميناء طربلس.. ما قصتها؟

قال وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب، يوم الجمعة 29 يوليو/تموز 2022، إن لبنان تلقى احتجاجات وإنذارات من دول غربية عقب وصول سفينة سورية محملة بشحنة دقيق (طحين) وشعير تقول أوكرانيا إن روسيا سرقتها.

وأضاف بو حبيب أنه تلقى “عدداً من الاحتجاجات والإنذارات” من دول غربية عقب وصول السفينة التي ترفع العلم السوري إلى مرفأ طرابلس.

ورست سفينة سورية في ميناء طرابلس بشمال لبنان الأربعاء، محملة بشعير ودقيق أبلغت السفارة الأوكرانية في بيروت وكالة رويترز أن روسيا سرقته من مخازن أوكرانية، فيما قال مسؤول بالجمارك إن بيروت لم تفرغ حمولة السفينة في انتظار إجراء تحقيق.

فيما قالت السفارة الأوكرانية في بيروت لـ”رويترز”: “أبحرت السفينة من ميناء في شبه جزيرة القرم مغلق أمام الشحن الدولي، وتحمل خمسة آلاف طن من الشعير ومثلها من الطحين نشتبه بأنها مأخوذة من مخازن أوكرانية”.

وأوضح البيان أن “هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها شحنات حبوب ودقيق مسروقة إلى لبنان”.

وقالت السفارة لـ”رويترز” إن السفير الأوكراني إيهور أوستاش التقى الرئيسَ اللبناني ميشال عون، الخميس؛ لبحث موضوع الشحنة، وقال له إن شراء سلع أوكرانية مسروقة، من شأنه أن “يضر بالعلاقات الثنائية” بين كييف وبيروت.

بيروت تعقّب

من جانبه، أكد مسؤول لبناني أن القضية أُثيرت خلال اجتماع مع عون، مشيراً إلى مخاوف عامة لدى أوكرانيا من أن تحاول روسيا بيع قمح أوكراني مسروق لمجموعة دول، بينها لبنان.

إذ قال وزير الاقتصاد اللبناني أمين سلام، لـ”رويترز”، إن إدارة الجمارك ووزارة الزراعة تتابعان الأمر.

كان سلام قال في وقت سابق، إن النقص الحاد في الخبز بلبنان سينحسر بعض الشيء هذا الأسبوع عن طريق واردات جديدة من القمح، لكنه لم يذكر من أين أتت.

فيما قال وزير النقل اللبناني علي حمية، إنه يجري التحقق من دقة المعلومات التي وردت في وسائل الإعلام، وإنه سيتم الرجوع إلى القانون اللبناني في هذا الشأن.

بينما قال مسؤول جمارك لبناني ومصدر ملاحي لـ”رويترز”، إن ميناء طرابلس لم يفرغ حمولة السفينة؛ للاشتباه في أنها كانت تنقل بضائع مسروقة، وأضاف: “لم يُنقل أي شيء من السفينة، بمجرد حصولنا على المعلومات، أوقفنا كل شيء”.

والسفينة “لاودسيا” واحدة من ثلاث سفن مملوكة للمديرية العامة للموانئ السورية، تزعم أوكرانيا إنها تنقل قمحاً مسروقاً من مخازن في الأراضي الأوكرانية التي استولت عليها روسيا في الآونة الأخيرة.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على السفن الثلاث منذ عام 2015.

ولدى سؤاله عن رسو السفينة “لاودسيا” في طرابلس، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إنه لا يمكنه التعليق على السفينة المعنية، لكنه قال إنه يمكن أن “يؤكد حقيقة أن الروس يسرقون حبوباً تابعة لأوكرانيا” بشكل عام.

يتزامن وصول “لاودسيا” مع أزمة جديدة لنقص الخبز في جميع أنحاء لبنان، حيث أدت الأزمة الاقتصادية المستمرة منذ ثلاث سنوات إلى إبطاء وتيرة الواردات من القمح المدعوم.

واعتاد لبنان استيراد نحو 60% من وارداته من القمح من أوكرانيا، لكن الشحنات تعطلت بسبب الحصار المفروض على موانئ البحر الأسود الرئيسية التي كانت تستخدمها أوكرانيا للتصدير.

وكالات

اقرأ أيضا: مشروع قطري تركي لبناء قرية للنازحين شمالي سوريا لإيواء 5 آلاف شخص

قد يعجبك ايضا