في طريقه إلى أوروبا.. ضربة شمس تنهي حياة شاب سوري في مقدونيا

- الإعلانات -

في طريقه إلى أوروبا.. ضربة شمس تنهي حياة شاب سوري في مقدونيا

توفي شاب سوري في مقدونيا أثناء محاولته العبور لإحدى الدول الأوروبية بعد أن نال من التعب.

وفي التفاصيل، توفي الشاب “علي فياض الدعاس” في مقدونيا بعد تعرضه لضربة شمس وتخلي أفراد مجموعته عنه خلال عبورهم.

وينحدر الشاب من مدينة دير الزور شرقي سوريا، ويبلغ من العمر 31 عاما حيث كان يقيم في إسطنبول قبل محاولته الهجرة باحثا عن حياة أفضل.

وكان توفي الشاب “خالد الحسين” في غابات صربيا أثناء محاولته الوصول إلى ألمانيا وهو من أبناء مدينة موحسن شرق ديرالزور منذ يومين.

يذكر أن عدة حالات وفاة سجلت بين المهاجرين السوريين في الطريق إلى أوروبا، كما يتعرض الكثير منهم لحالات نهب وسرقة على الطريق بالإضافة للاعتقال والتعذيب أثناء عبورهم اليونان على طريق البر.

وكالات

اقرأ ايضاً:رغم ترديد بايدن ذلك مراراً.. هل اكتشفت أمريكا أخيراً مدى صعوبة عزل روسيا عن العالم؟

قد يعجبك ايضا