أسعار مكعبات الثلج تزيد لهيب الصيف..!!

- الإعلانات -

مع حلول فصل الصيف والارتفاع الكبير في درجات الحرارة بالتزامن مع الانقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي والحاجة للماء البارد، يدفع المواطنين إلى شراء قوالب الثلج كبديل عن البرادات المنزلية التي باتت تشتاق للكهرباء.

حيث تشهد مدينة دمشق ﺇﻗﺒﺎﻻً ﻣﺘﺰﺍﻳﺪﺍً ﻋﻠﻰ ﺷﺮﺍﺀ ﺃﻟﻮﺍﺡ ﻭﻣﻜﻌﺒﺎﺕ ﺍﻟﺜﻠﺞ ﺑﻌﺪ ﺗﻌﺬّﺭ ﺇﻋﺪﺍﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻻﻧﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ، ﻭﺣﺎﺟﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻟﺸﺮﺏ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩﺓ، ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺑﺎﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﺒﺪﺍﺋﻴﺔ، لتزدهر تجارة الثلج ﻭتصبح ﻣﺼﺪﺭ ﺭﺯﻕ ﻟﻠﻜﺜﻴﺮﻳﻦ.

فيما وصل سعر لوح الثلج إلى 4 آلاف ليرة في المعمل و5 آلاف ليرة بالمحل، مع وجود أقبال كبير على شرائها من أصحاب الكفتيريات والمطاعم السياحية ومحلات الفروج والسمك

وكانت قد حددت ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ، ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺭﻳﻒ ﺩﻣﺸﻖ في آب الماضي، ﺃﺳﻌﺎﺭ ﺃﻟﻮﺍﺡ ﺍﻟﺜﻠﺞ ‏( ﺍﻟﺒﻮﻅ‏) ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻼﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻲ، بحيث ﻳُﺤﺪﺩ ﺳﻌﺮ ﻟﻮﺡ ﺍﻟﺜﻠﺞ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺑﻮﺯﻥ 16 ﻛﻴﻠﻮﻏﺮﺍﻡ، ﺑﺴﻌﺮ 2000 ﻟﻴﺮﺓ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻛﻤﺒﻴﻊ ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ ﻭﻟﺘﺎﺟﺮ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ، ﻭ 2200 ﻟﻴﺮﺓ ﻟﻠﻤﺴﺘﻬﻠﻚ، ﻛﻤﺎ ﺣﺪﺩ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺳﻌﺮ ﻣﺒﻴﻊ ﻛﻴﻠﻮ ﺍﻟﺜﻠﺞ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻔﺮﻁ ﺑـ 200 ﻟﻴﺮﺓﺳﻮﺭﻳﺔ.

وكان قد بيَّن سابقاً مصدر في مديرية التجارة الداخلية بحماة ، أن سعر اللوح يخضع لبيان التكلفة، الذي يقدمه أصحاب المعامل أو المشاغل الصغيرة.

وعند الحديث عن أسعارها يلجأ أصحاب المعامل إلى السنياريو المعتاد والمعروف المتمثل ﺑﺎﺭﺗﻔﺎﻉ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ، الناتج عن شح المحروقات وتحكم السوق السوداء بأسعارها وبالإضافة إلى ارتفاع آجور العمال والكهرباء.

هذه المشكلة وغيرها من المشكلات ﺗﻠﻘﻲ ﺑﺜﻘﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃنين ذوي الدخل المحدود، ﻣﺨﻠﻔﺔ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺇﺿﺎﻓﻴﺔ ﻭﻣﺼﺎﺭﻳﻒ ﺗﻀﺎﻑ ﺇﻟﻰ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺔ.

اقرأ أيضا: انخفاض أسعار التمر.. 225 ألف شجرة نخيل في سورية إنتاجها لا يغطي 10 بالمئة من الحاجة

قد يعجبك ايضا