تركيا تواصل حربها على حزب العمال الكردستاني

- الإعلانات -

تواصل تركيا حربها ضد حزب العمال الكردستاني وفي وقت سابق اعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان قوات الكوماندوز حيدت 13 إرهابيًا أطلقوا النار على منطقة نبع السلام شمالي سوريا وكانوا يستعدون لتنفيذ هجوم.

الوكالة العربية للأنباء

وفي بيان ثاني أوضحت الوزارة التركية أنه “تم تحييد 5 إرهابيين من تنظيم ’بي كا كا‘ في منطقة ’المخلب ـ القفل‘ شمالي العراق وأكدت الوزارة أن “الجيش التركي مصمم على القضاء على الإرهاب وأن عملياته ستتواصل حتى تحييد آخر إرهابي ودأبت القوات التركية من جيش وشرطة على ملاحقة عناصر الكردستاني داخل البلاد وخارجها لا سيما شمالي العراق وسوريا من خلال عمليات أمنية وعسكرية على اعتبار أنه مدرج على قوائم الإرهاب محليًا.

وتؤكد تركيا أن عملياتها ضد الحزب تأتي ردا على هجمات ينفذها داخل أراضيها بين الحين والآخر، مستهدفا عناصر الأمن والجيش ومن هذه العمليات التي استهدفت عناصر الكردستاني عملية “غصن الزيتون” شمالي سوريا، والتي انطلقت في 20 يناير/كانون الثاني 2018.

اقرأ ايضا: اليونان وتركيا على وشك الدخول في صراع مسلح مرة أخرى

وعبر عملية “درع الفرات” التي أطلقتها في 24 أغسطس/آب 2016 وانتهت في 29 مارس/آذار 2017، استطاعت تركيا تطهير 2055 كيلومترا مربعا من الأراضي شمالي سوريا من العناصر الإرهابية و”نبع السلام” نفذتها تركيا في العمق السوري في أكتوبر/تشرين الأول عام 2019

وفي 15 يونيو/ حزيران 2020 أطلقت تركيا عملية “مخلب النمر” ضد عناصر الكردستاني في منطقة حفتانين شمالي العراق وفي 18 أبريل/ نيسان الماضي أطلقت تركيا عملية “المخلب ـالقفل” ضد معاقل الحزب نفسه في مناطق متينا والزاب وأفشين ـ باسيان شمالي العراق أيضًا.

والجدير بالذكر ان هذه العملية تأتي بعدما أعلنت الدفاع التركية في وقت سابق عن مقتل اثنين من جنودها في هجوم لعناصر حزب العمال الكردستاني شمالي سوريا وأفاد بيان صادر عن الوزارة أن جنديين أصيبا بجروح بليغة نتيجة هجوم على نقطة عسكرية في منطقة عملية “درع الفرات.

وأضاف البيان أنه رغم نقل الجنديين على الفور إلى المستشفى وتدخل الطواقم الطبية إلا أنهما فارقا الحياة وتؤكد تركيا أن عملياتها ضد الحزب تأتي ردا على هجمات ينفذها داخل أراضيها بين الحين والآخر مستهدفا عناصر الأمن والجيش.

اقرأ ايضا: تركيا تعزز التعاون في إطار الممر الأوسط

قد يعجبك ايضا