طقوس غريبة في الجامع الأموي.. من هو الدادا أتمان؟

- الإعلانات -

طقوس غريبة في الجامع الأموي.. من هو الدادا أتمان؟

أثارت صور لشخص يمارس طقوسًا روحية غريبة داخل الجامع الأموي، في دمشق، جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تظهر صور أخرى امرأة وهي من أتباع “أتمان”، ويتجمع حولها عدد من النساء داخل المسجد الأموي، ويبدو من الصور بأنها تتمايل أمامهن.

وأوضح مدرب اليوغا السوري “علاء القاضي” والذي يلقب نفسه باسم “الدادا أتمان” أن زيارته للجامع الأموي زيارة طبيعية كزيارة أي شخص عادي لمكان مقدس.

وأضاف “أتمان” في حديثه لـ سناك سوري بعد الجدل الذي أثارته صوره في الجامع الأموي، أن وجوده كان في إطار زيارة تقديسية للمكان ولم تكن زيارة مبرمجة، مبيناً أنها جاءت ضمن احترامه للمسجد كعملم تاريخي تزوره كل الطوائف والجنسيات.

وأشار “أتمان” إلى أن الزي الذي يرتديه لفت انتباه الزوار حيث أخذوا يقتربون للسؤال والاستفهام عن اللباس والتعرف إليه والحديث معه كونه شيء جديد على الناس مبيناً أنه استوعب استغرابهم واستمع لأسئلتهم العفوية ورغبتهم بالتصوير معه.

وأوضح من جهة أخرى أن الصور التي نشرت له أثناء الزيارة هي حالة خاصة تشبه حالة السجود والتقرب من الله بطقس إيماني خاص به ينسجم مع حالة التقديس للمكان بوضعية تركيز على الاتصال مع الله بطريقته الخاصة والاقتراب منه.

“أتمان” المنحدر من مدينة “السويداء” عرف كمعلم للممارسات الصحية والطبيعية والنظام الغذائي وأساليب الحياة والتأمل وإدراك الذات وعادة ما يظهر بعمامة و قميص طويل باللون البرتقالي وسروال أبيض .

 

اقرأ ايضاً:خالد العبود: ماذا يحصل في درعا والسويداء؟!!..

 

قد يعجبك ايضا