الرئيس الجزائري يعلق على عودة دمشق لـ «الجامعة العربية»

- الإعلانات -

أكد الرئيس الجزائري، “عبد المجيد تبون”، أن «القمة العربية المقبلة في تشرين الثاني بالجزائر ستكون ناجحة، وأن الجزائر تسعى “بكل قواها” لإنجاح عودة سوريا إلى “الجامعة العربية”».

وفي لقاء للرئيس الجزائري مع وكالة الأنباء الجزائرية (APS)، نُشر نصه أمس الاثنين 1 من آب، قال تبون، «إن القمة العربية المقبلة ستكون ناجحة طالما أن الجزائر ليس لديها نية أخرى وراء تنظيم هذه القمة سوى العمل على توحيد الصف العربي».

وأوضح “تبون” أن حضور سوريا بالقمة كان “موضع تشاور” بين الدول العربية، مبيناً أنه «من الناحية القانونية، تعتبر سوريا من الدول المؤسسة لـ”جامعة الدول العربية”، ووجودها في القمة سيكون طبيعياً جداً، ولكن من الناحية السياسية، لا تزال هناك بعض الخلافات».

وكان وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، صرح في وقت سابق، أن سوريا لن تبقى خارج أطر “الجامعة العربية”، لافتاً إلى “عمق العلاقات” التي تجمع دمشق والجزائر.

وسبق للأمين العام لـ”جامعة الدول العربية”، أحمد أبو الغيط، أن قال إن «سوريا قد تعود إلى الجامعة خلال القمة المقبلة إذا حدث توافق عربي على مشروع القرار»، لافتاً إلى رغبة عدد من الدول العربية بعودتها.

Q S J – News

اقرأ أيضا: طهران تكشف: «قادرين على صنع قنبلة ذرية»

قد يعجبك ايضا