تركيا تدعو صربيا وكوسوفو الى التهدئة

- الإعلانات -

أبلغ وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو نظيريه الصربي والكوسوفي استعداد تركيا للقيام بما يقع على عاتقها من أجل خفض التوتر بين البلدين.

الوكالة العربية للأنباء

تصاعدت التوترات بين صربيا وكوسوفو الأحد قبل يوم من دخول قانون أعلنته حكومة كوسوفو حيّز التنفيذ ويُلزِم القانون الجميع بمن فيهم الصرب الذين يعيشون في كوسوفو الحصول على بطاقة هوية من إصدار البلد وتغيير لوحات السيارات القادمة من صربيا المجاورة بلوحات من إصدار كوسوفو.

تركيا من جانبها اعلنت عن استعدادها للتوسط بين صربيا وكوسوفو من اجل التهدئة عن طريق مولود جاويش أوغلو وذلك خلال اتصالين منفصلين أجراهما الوزير التركي مع نظيريه الصربي نيكولا سيلاكوفيتش والكوسوفية دونيكا جيرفالا شوارتز وفق بيان للخارجية التركية، نشرته على حسابها الرسمي بموقع تويتر وذكر البيان أن الوزير جاويش أوغلو أكّد للطرفين أن تركيا تولي دائمًا أهمية للسلام والاستقرار في منطقة البلقان.

اقرأ ايضا: تركيا تواصل حربها على حزب العمال الكردستاني

وشدد وزير تركيا في حديثه على أن “اندلاع أي توترات في المنطقة لن يعود بأية فائدة على أي طرف، ومن ثم ينبغي التحلي بضبط النفس”، مشيرًا لاستعداد بلاده “للقيام بما يقع على عاتقها من أجل خفض التوتر بين البلدين.

وكانت وسائل إعلام روسية قالت الأحد إن قوات في كوسوفو أغلقت الطريق إلى صربيا مع سماع دوي صافرات الإنذار على الحدود بين البلدين وأوضحت مصادر عن دوي صافرات الإنذار في المناطق الشمالية التي يسكنها الصرب في كوسوفو (جمهورية معلنة من طرف واحد) وأقام المواطنون حواجز على الطرق السريعة في بعض المناطق من جانبها تحدثت شرطة كوسوفو عن أنباء عن سماع أصوات أعيرة نارية في بعض المواقع تستهدف وحدات الشرطة، ولم تقع أي إصابات.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة الدفاع الصربية إن قواتها “لم تتجاوز الخط الفاصل نحو كوسوفو بأي شكل من الأشكال حتى الآن وينظم الصرب في الجزء الشمالي من كوسوفو احتجاجات على الطرق السريعة الرئيسية في المنطقة فيما يتعلق بقرار بريشتينا حظر لوحات السيارات والوثائق الشخصية الصربية، حسبما ذكرته قناة “أر تي إس” التلفزيونية الصربية.

الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش قال في خطاب وجهه إلى المواطنين إن شرطة كوسوفو في منتصف ليل الأول من أغسطس/آب ستبدأ عملية في شمال الإقليم، وستمنع دخول المواطنين الذين يحملون وثائق شخصية صادرة عن جمهورية صربيا”، حسبما ذكرته وكالة “فيتشيرني نوفوستي.

اقرأ ايضا: اليونان وتركيا على وشك الدخول في صراع مسلح مرة أخرى

قد يعجبك ايضا