تغريم “عشيقة” نصف مليون دولار لصالح زوجة مكسورة الخاطر في الصين –

- الإعلانات -

أصدرت محكمة صينية حكمًا مثيرًا للجدل ، يأمر امرأة بدفع 3.79 مليون يوان (560 ألف دولار) لزوجة عشيقها، لأن علاقتهما لم يعترف بها القانون.

وشهدت قضية حديثة في الصين قيام إحدى الزوجات بمقاضاة عشيقة زوجها لإعادة جميع الممتلكات المادية التي منحها إياها خلال علاقتهما الغرامية. ووقفت المحكمة إلى جانب المرأة وأمرت عشيقتها بدفع مبلغ ضخم قدره 3.79 مليون يوان.

وفقًا للوثائق الصادرة عن المحكمة فإن المدعية، وهي امرأة تُدعى لي، وزوجها وانغ، متزوجان منذ عام 1991. وفي عام 2008 ، بدأ وانغ علاقة غرامية خارج نطاق الزواج مع امرأة أخرى ، وقبل عامين علمت لي بعلاقة زوجها ، بعد أن اكتشفت أنه كان يرسل لها مبالغ مالية بانتظام.

اعترف وانغ بعلاقته الغرامية، وأخبر زوجته أنه أنجب أيضًا طفلا يبلغ من العمر 10 سنوات وأنه كان يعيلهم ماديا لسنوات. وأظهرت الأدلة المقدمة في المحكمة أن وانغ قد حول 1.47 مليون يوان (217.700 دولار أمريكي) إلى عشيقته بين عامي 2013 و 2020 ، واشترى شقتين لها بقيمة إجمالية 1.45 مليون يوان (214.700 دولار أمريكي) وقدم لها أيضًا سيارة بقيمة 870.000 (128.800 دولار).

وقالت العشيقة في المحكمة إنها لا تعلم أنه متزوج، وأنها أنفقت المال على الطفل لرعايته، لكن القانون الصيني ينص على أنه لا يجوز لأي من طرفي الزواج إنفاق مال العائلة دون موافقة الطرف الآخر، وعليه يجب على العشيقة رد الأموال التي تلقتها.

وأخبرت المحكمة العشيقة أن بإمكانها رفع قضية على وانغ للمطالبة بإعالة الطفل، لكن العلاقة خارج إطار الزواج تتعارض مع الأعراف العامة في الصين.

اقرأ أيضا: كيف يكسب الناس المال على اليوتيوب وكم يبلغ الربح الممكن تحقيقه؟

قد يعجبك ايضا