درجات الحرارة العالية ترفع أسعار بيض المائدة بدلاً من خفضها

- الإعلانات -

بدلاً من أن تؤثر درجة الحرارة العالية في أسعار بيض المائدة انخفاضاً، فإنها رفعتها معها لتلهب جيوب المواطنين، شأنها في ذلك شأن معظم المواد الغذائية والاستهلاكية الأخرى، التي هبت هبوباً مريعاً بأسواق حماة مؤخراً!.

وبيَّن مواطنون أن سعر طبق البيض يختلف من محل إلى آخر رغم أنه محدد من التموين بـ13 ألف ليرة، ولكن هذا السعر وهمي فهو في المحال 14 ألف ليرة، و15 ألف ليرة في بعضها الآخر البعيد عن أعين الرقابة التموينية أي في الأحياء.

وأوضح مواطنون أنهم يشترون مرغمين ربع طبق وبأحسن الأحوال نصف طبق، لكونهم لا يستطيعون الاستغناء عن البيض وخصوصاً للأطفال الصغار. فيما بين آخرون أنهم يشترون بـ«البيضة»، وبسعر ما بين 500-550 ليرة، لأن المفرق أغلى من الجملة كما يبرر لهم الباعة في أحيائهم!.

وبيَّنَ عدد من الباعة أن سعر البيض مرتفع من أرض المداجن البياضة، ولا ذنب لهم في ذلك بأن يبيعوا الطبق وفق التسعيرة التموينية وهامش الربح المحدد لهم رسمياً.

وكشف عدد من أصحاب المداجن أن إنتاجهم من البيض مكلف للغاية، والأسعار الحالية غير مناسبة قياساً لتكاليف الإنتاج العالية جداً! وبيَّنَ بعضهم أنهم يبيعون البيض بسعر التكلفة كي لا يخسروا. فيما ذكر آخرون أنهم يبيعون بخسارة محققة، لأن المادة سريعة التلف ولا يمتلكون وسائل لحفظها من حرارة الجو العالية، وإن امتلكوا برادات خاصة فتكلفتها عالية أيضاً.

من جانبه، بيَّنَ المدير العام لمنشأة دواجن حماة فراس سباهي أن المنشأة تبيع البيض للقطاعين العام والخاص، وبشكل مباشر للمواطنين من خلال منفذي البيع التابعين لها، الأول في مقرها الرئيسي على الطريق العام حماة – حمص، والثاني بمركز مدينة حماة أول طريق حلب.

وأوضح أن المنشأة ملتزمة بتسعيرة التجارة الداخلية المحددة لطبق البيض بـ13 ألف ليرة، ولكونها منشأة قطاع عام فهي تبيع وفق أي سعر تحدده الجهات الرسمية. ولفت إلى أن المنشأة رغم ذلك تدعم المستهلك بـ10 بالمئة من قيمة طبق البيض الذي يباع بالعديد من المحال في الأسواق بـ14 ألف ليرة.

واعتبر سباهي أنه لولا الدعم الحكومي بالأعلاف والمحروقات للمنشأة لكان إنتاجها يباع بخسارة، فهي اليوم «يادوب تبيع بالرأسمال»! وذكر أن المنشأة باعت منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الشهر الماضي 12.7 مليون بيضة، بقيمة نحو 4.5 مليارات ليرة. وأن فيها قطيعين، الأول قطيع رعاية وعدده نحو 55 ألف طير وسيدخل بإنتاج البيض بعد نحو 4 أشهر، والثاني قطيع إنتاج بعدد 45 ألف طير وينتج حالياً نحو مليون بيضة شهرياً.

من جهته بيَّنَ مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة، أن سعر طبق البيض محدد بـ11000 ليرة للباكوري ذي الوزن أقل من 1230غ، و13000 ليرة للطبق ذي الوزن 1801-2100 غ. وأوضح أن كل ما هو غير ذلك مخالف، ويعاقب البائع بمخالفة البيع بسعر زائد وفق المرسوم 8 لعام 2021.

ولفت إلى أن الدوريات ضبطت خلال هذا الأسبوع العديد من الباعة الذين ارتكبوا مخالفات البيع بسعر زائد، واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية ومنها الإغلاق الإداري لمدة أسبوع وغير ذلك.

الوطن

اقرأ أيضا: أسعار مكعبات الثلج تزيد لهيب الصيف..!!

قد يعجبك ايضا