زوجة خائنة وقحة ..تطلب نفقة طلاق و متعة بعد اكتشاف علاقتها برب عملها –

- الإعلانات -

شهدت محكمة الأسرة بالقاهرة دعويين أقامتهما سيدة في نهاية الأربعينيات من عمرها، تطالب فيهما طليقها بنفقة عدة ومتعة بعد أن طلقها زوجها في حضورها عند المأذون، وقالت المدعية إن زوجها طلقها بعد 21 عاما من الزواج ولم تحصل منه على حقوقها الشرعية لعدم كتابة مؤخر صداق في عقد الزواج سوى 5 آلاف جنيه.

وتابعت المدعية أنها عند الطلاق اتفقت معه على التنازل عن حضانة ولديها «15 سنة» و«17 سنة» بعد إصرارهما على الإقامة مع والدهما، وقف المدعى عليه بطرقة المحكمة ينتظر دوره في الرول، وكان يظهر على وجهه الغضب والندم وظل يتحدث بصوت عال موجها اللوم لطليقته على أفعالها.

وقال إنه يعمل مهندسا في إحدى الشركات الكبرى وتزوج من المدعية في عام 2000 وأنجب منها طفلين ولدا وابنة، والاثنان في مراحل التعليم المختلفة، وكان يلبى كافة طلبات زوجته ويعطيها مصروفا شهريا خاصًا بها غير مصروف البيت، وفوجئ بها بعد 18 عاما من الزواج تطلب منه العمل، ومع إصرارها بحث لها عن وظيفة في إحدى الشركات التي يعمل بها صاحب عمره على حد قوله.

وذكر أنها التحقت بالعمل وكان مديرها المباشر هو زميله، وبعد عدة أشهر من عملها اكتشف تغير زوجته في طريقة التعامل معه، وقضاءها معظم أوقاتها خارج المنزل بدعوى إنهاء بعض المهام الوظيفية، فبدأ الشك يراوده، وخلال اطلاعه على هاتفها المحمول تبين له وجود علاقة بينها وبين زميله، فواجهها بالرسائل الموجودة فاعترفت أنها ارتبطت عاطفيا بزميله فقرر الابتعاد عنها بتطليقها بطريقة ودية.

وتابع أن رفض اتخاذ أي إجراء قانونى ضدها خشيةً على مستقبل أولاده، إلا أنها لم تصن العشرة ولا الوعد وقاضته أمام المحاكم.

المصري اليوم

اقرأ أيضا: تغريم “عشيقة” نصف مليون دولار لصالح زوجة مكسورة الخاطر في الصين

قد يعجبك ايضا