مشغل الموسيقى الكلاسيكي من التسعينيات “وينامب” يعود رسميا… ماذا في جعبته؟

- الإعلانات -

مشغل الموسيقى الكلاسيكي من التسعينيات “وينامب” يعود رسميا… ماذا في جعبته؟

طرح المطورون أول تحديث لمشغل الموسيقى الشهير الكلاسيكي “وينامب” منذ 4 سنوات، والذي حقق ‏شهرة واسعة على ملايين الكمبيوترات في تسعينيات القرن الماضي.‏

ووصف المطورون التحديث بأنه “تتويج” لسنوات من العمل الشاق، والتي تشمل تعاون فريقين، “وفجوة يملؤها وباء كورونا”، وفقا لموقع “بيتش فورك”.

وفيما أن التحديث ليس تغييرا جذريا في الشكل الخارجي لـ”وينامب”، فقد وعد الفريق بتجربة “مُعاد تصميمها بالكامل”، مع ميزات البث الصوتي (البودكاست)، والراديو، بالإضافة إلى اتصال أوثق بالمطربين للتعاقد معهم.

واكتسب برنامج “وينامب” شهرة باعتباره برنامج التشغيل المفضل خلال حقبة تنزيل الموسيقى المبكرة، وأنه كان موطنا لجميع ملفات “إم بي 3″، وكان معروفا جيدا بتغيير واجهته إلى أكثر من شكل مميز، والتي كانت تعرف باسم “الجلود”.

وفي عام 2013، أغلقت شركة “إيه أو إل” المالكة لـ”وينامب” المشغل الموسيقي الشهير، وذلك بعد سنوات من سيطرة التطبيقات المنافسة وخيارات البث، مثل “سبوتيفاي”، حتى قامت شركة “راديونومي” بشراء برنامج “وينامب” في عام 2014، من أجل المساعدة في خطط الموسيقى عبر الإنترنت.

اقرأ ايضاً:آسوس تطلق “حاسب المستقبل” بمواصفات غير مسبوقة!

قد يعجبك ايضا