روسيا تسحب مؤقتاً منشآتها من التفتيش بموجب معاهدة ستارت

- الإعلانات -

أبلغت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية أنها انسحبت مؤقتاً من أنشطة التفتيش بموجب معاهدة ستارت، وفقاً لبيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية.

الوكالة العربية للأنباء

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن هدف روسيا هو ضمان عمل جميع آليات “ستارت” بما يتفق بدقة مع مبادئ التكافؤ والمساواة بين الأطراف.

وتجدرالإشارة كما جاء في بيان وزارة الخارجية الروسية، إلى أن “مثل هذه الإجراءات منصوص عليها في الفقرة 5 من القسم الأول من الفصل الخامس من بروتوكول معاهدة ستارت”، حيث “يمكن اتخاذها في حالات استثنائية ولأغراض لا تتعارض مع المعاهدة، والاتحاد الروسي مضطر الآن إلى اللجوء إلى هذا الإجراء نتيجة لرغبة الولايات المتحدة الأمريكية المستمرة في تحقيق ضمني استئناف أنشطة التفتيش بشروط لا تتطلب في الاعتبار الحقائق القائمة، وخلق مزايا أحادية الجانب للولايات المتحدة وحرمان روسيا فعلياً من إجراء عمليات تفتيش على الأراضي الأمريكية.

لذلك، نتيجة للتدابير التقييدية الأحادية الجانب المناهضة لـ روسيا التي تم اتخاذها بناءً على اقتراح واشنطن، توقفت الحركة الجوية العادية بين روسيا والولايات المتحدة، وتم إغلاق المجال الجوي للدول الحليفة والشركاء للولايات المتحدة أمام نقلت الطائرات الروسية فرق التفتيش الروسية إلى نقاط الدخول على الأراضي الأمريكية، كما “لا توجد عوائق مماثلة لوصول المفتشين الأمريكيين إلى الاتحاد الروسي وقد أثارت وزارة الخارجية الروسية هذا الموضوع مع الدول المعنية، لكنها لم تتلق أي رد”.

كما يشير بيان وزارة الخارجية الروسية إلى أن “صعوبات إضافية يواجهها المفتشون الروس وأفراد طاقم الطائرات الروسية في طريقها إلى الولايات المتحدة تنشأ بسبب تشديد – مرة أخرى كجزء من الإجراءات التقييدية الأحادية الجانب المعادية لـ روسيا المستوحاة من واشنطن – لنظام التأشيرات في بلدان العبور على طول طرقهم المحتملة”، بينما لا يواجه المفتشون الأمريكيون وأفراد الأطقم الجوية مثل هذه الصعوبات.

وتعتقد وزارة الخارجية الروسية أنه “في ظل الظروف الحالية، ينبغي للأطراف التخلي عن المحاولات العكسية المتعمدة لفرض استئناف أنشطة تفتيش ستارت بشكل مصطنع والتركيز على دراسة شاملة لجميع المشاكل القائمة في هذا المجال، والتي من شأنها أن تسمح بالتسوية الناجحة لها، العودة إلى التطبيق الكامل للمعاهدة بأسرع ما يمكن”.

بالنتيجة، يتم التأكيد على أن الإجراءات التي اتخذتها روسيا مؤقتة، وموسكو ملتزمة تماماً بالامتثال لجميع أحكام معاهدة ستارت.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا .. زيلينسكي يدعو سكان دونيتسك لمغادرتها

قد يعجبك ايضا