سقوط قيادي إيراني بقصف تركي شمالي سورية

- الإعلانات -

سقوط قيادي إيراني بقصف تركي شمالي سورية

أعلنت الهيئة الداخلية في “الإدارة الذاتية” لإقليم الجزيرة، عن مقتل القيادي الإيراني في حزب “الحياة الحرة” الكردي، خلال قصف تركي على مدينة القامشلي السورية، قبل أيام.

وقالت الهيئة في بيان صحفي، يوم الأربعاء، إن القيادي الكردي يوسف محمد رباني قُتل بهجوم لمسيرة تركية، السبت الماضي، استهدف حي الصناعة في مدينة القامشلي، حيث كان من بين الجرحى الذين قتلوا متأثرين بإصاباتهم.
وأضاف البيان أن يوسف محمود رباني، الذي يرأس حزب “الحياة الحرة الكردستاني” في إيران، كان في زيارة للمناطق التابعة لـ “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سورية، “لإجراء لقاءات مع الشعب.. والعمل على تقريب وجهات النظر بين عموم أبناء الشعب الكردستاني في أجزائها الأربعة”.

ويعتبر حزب “الحياة الحرة” الفرع الإيراني لـ “حزب العمال الكردستاني”، المصنف على لوائح “الإرهاب” دولياً، وتعتبره تركيا تهديداً لأمنها القومي.

وبرز الحزب كقوة عسكرية عام 2004، وينشط في المنطقة الحدودية بين العراق وإيران، وأسسه عثمان أوجلان، الشقيق الأصغر لعبد الله أوجلان، المعتقل في السجون التركية منذ عام 1999.

وكانت مسيرة تركية قد استهدفت حي الصناعة في مدينة القامشلي شمالي سورية، في 6 أغسطس/ آب الجاري، ما أدى إلى مقتل عضو في مؤسسة الانضباط العسكري، التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقالت “قسد” في بيان لها، إن القصف التركي أسفر عن مقتل 4 مدنيين، بينهم طفلان، فيما لم تعلق أنقرة على الأنباء الواردة حول سقوط ضحايا مدنيين في قصفها لمناطق الشمال السوري.
وكالات

اقرأ ايضاً:مقتل زعيم تنظيم “الدولة” في الجنوب السوري

 

قد يعجبك ايضا