فيروس جديد يثير القلق في الصين

- الإعلانات -

فيروس جديد يثير القلق في الصين

أعلن باحثون في الصين عن اكتشاف فيروس جديد بعد أن سُجلت عشرات الحالات المصابة به حتى الآن، ويقول العلماء إن هذا الفيروس انتقل على الأرجح من الحيوانات إلى البشر، وفق ما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية، الأربعاء، 10 أغسطس/آب 2022.

الصحيفة أوضحت أنه تم اكتشاف فيروس لانغيا هنيبا (LayV) لأول مرة في مقاطعتي شاندونغ وخنان شمال شرقي الصين أواخر عام 2018، ولكن لم يتعرف العلماء رسمياً عليه إلا الأسبوع الماضي، كما أن هيئة الصحة في تايوان تراقب انتشاره الآن.

فحص الباحثون حيوانات برية، ووجدوا الحمض النووي الريبوزي لفيروس لانغيا في ما يزيد على ربع 262 زبابة، وهي ثدييات شبيهة بالفئران، “وهو اكتشاف يشير إلى أن الزبابة قد تكون مخزناً طبيعياً للفيروس”. واكتُشف الفيروس أيضاً في 2% من الماعز الداجنة و5% من الكلاب.

في البشر، يتسبب هذا الفيروس في الإصابة بأعراض مثل الحمى والإرهاق والسعال وفقدان الشهية وآلام العضلات. وقال العلماء إن جميع من أصيبوا بالفيروس عانوا من الحمى.

كان الفيروس هو العامل الممرض الوحيد المحتمل، الذي عُثر عليه في 26 شخصاً من أصل 35، وهذا يشير إلى أن “فيروس لانغيا هو سبب أعراض الحمى”.

بينما لم تُسجَّل وفيات جراء الإصابة بفيروس لانغيا حتى الآن. وقال البروفيسور، وانغ لينفا، من كلية طب Duke-NUS، وهو أحد المشاركين في البحث المنشور في مجلة NEJM، لصحيفة Global Times الحكومية إن حالات فيروس لانغيا “لم تكن قاتلة أو شديدة الخطورة” حتى الآن، وإنه “لا ضرورة للهلع”.

فيما قال الباحثون إنهم لم يحددوا بعد إن كان الفيروس ينتقل بين البشر. فمعظم الحالات الـ35 كانت بين المزارعين، وكان من بين المصابين الآخرين عمال مصانع.

كما وجد الباحثون أن “تتبع تسعة مرضى مخالطين لـ15 فرداً من أفراد الأسرة المقربين لم يكشف عن انتقال الفيروس نتيجة المخالطة، لكن حجم العينة كان أصغر من أن يحدد حالة انتقال العدوى من إنسان لآخر”.

فك العلماء تسلسل جينوم فيروس لانغيا، وتوصلوا إلى أنه من فئة فيروس هنيبا، وهي فئة من فيروسات الحمض النووي الريبوزي حيوانية المنشأ التي تضم أيضاً فيروس هندرا وفيروس نيباه.

ارتبط فيروس هندرا- الذي يصيب الخيول والبشر ونشأ في أستراليا- وفيروس نيباه- الذي تفشى في بعض المناطق جنوب شرق آسيا- بمعدلات وفيات عالية.

يرتبط فيروس لانغيا LayV ارتباطاً وثيقاً بفيروس موجيانغ، الذي اكتشف في جنوب الصين. ويُذكر أنه كثيراً ما نبّه خبراء الأمراض المعدية إلى أن أزمة المناخ وتدمير الطبيعة سيزيدان من خطر انتقال الفيروسات من الحيوانات إلى البشر.

اقرأ ايضاً:مجموعة انغماسية تقع بكمين محكم للجيش السوري بريف ادلب

 

قد يعجبك ايضا