امرأة أميركية تقاضي فيسبوك لسبب غريب

- الإعلانات -

امرأة أميركية تقاضي فيسبوك لسبب غريب

قرّرت امرأة من ولاية كولورادو الأميركية أن تقاضي الشركة الأم لفيسبوك “ميتا”، بعد ادعائها بأن ابنتها أدمنت على التطبيق، مما ادّى الى اصابتها باضطراب في الاكل وإيذاء النفس.

“سيسيليا تاسش”، زعمت ان ابنتها التي برز اسمها كـ RF في اوراق المحمكة، أدمنت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في عمر السبع سنوات، وأن ذلك ادى الى تطوير اضطراب في الأكل.

كما ادعت ان الفتاة التي تبلغ ١٣ عاما الآن، بدأت بإيذاء نفسها بسبب استخدامها المفرط و غير المضبوط للمنصة، مشيرةً الى انها كانت تبقى مستيقظة طوال الليل بسبب الاشعارات التي تصل الى هاتفها.

كما ان الدعوى اشارت الى ان الفتاة فقدت رغبتها في نشاطات اخرى، وواجهت مشاكل على صعيد النوم بسبب الاشعارات المتواصلة من فيسبوك.

شركة فيسبوك تنصّ على ان المنصة هي فقط للمستخدمين من عمر الـ ١٣ وما فوق. وليس واضحًا ما اذا كانت الام قد اتخذت اي خطوة للحد من استخدام ابنتها للانترنت، وبالتالي منعها من الوصول الى فيسبوك.

وتقدّمت الوالدة بالدعوى في ٢٠ تموز ضد شركة ميتا التي تملك ايضا انستغرام.

في السياق، زعمت ان الفتاة عانت من قلة النوم، واضطراب في الأكل، وايذاء النفس، واكتئاب حاد. كما جاء في الدعوى أن منصة فيسبوك فشلت في تحذير مستخدميها من المخاطر المحتملة، وأنّ ميتا صممت فيسبوك بطريقة تجذب الأطفال والمراهقين، وتجعلهم مدمنين، وتفرض عليهم المحتويات من دون موافقة الأهالي.

اقرأ ايضاً:هاتف “أسطوري” يضيف كل الميزات في عالم الهواتف.. هل سيهز “ناثينج” عرش آيفون؟

قد يعجبك ايضا