نشرة أسعار الفروج مقاربة للواقع .. والانخفاض بدأ –

- الإعلانات -

ارتفع سعر كيلوغرام الفروج الحي في أسواق العاصمة وريفها ليبلغ سعر 12300 ألف ليرة وذلك زيادة عن سعره في نشرة التموين ثلاثة آلاف ليرة وبالتوازي مع ارتفاع سعره سجلت أجزاء الفروج قفزات سعرية ليتعدى سعرها في السوق سعر نشرة التموين بين ألفين وخمسة آلاف ليرة زيادة على سعرها في نشرة التموين فسجل على سبيل المثال كيلوغرام الشرحات سعر 28 ألفاً، على حين أن سعرها الرسمي 23 ألفاً حسب نشرة يوم الأحد.

وكانت مديرية تموين ريف دمشق قد سعرت هذا الأحد كيلوغرام الفروج الحي عند 9500 ليرة والفروج المذبوح والمنظف عند 12800 ألف ليرة والشرحات بسعر 23 ألف ليرة والدبوس بسعر 12500 والوردة بسعر 13500 والكستا بسعر 14 ألف ليرة وسعرت كيلوغرام سودة الفروج بـ24500 ليرة وكيلوغرام الجوانح بسعر 10 آلاف ليرة.

ارتفاع أسعار الفروج الحي انعكس ارتفاعاً في أسعار الفروج المشوي والمسحب والبروستد وكذلك الشاورما ووجباتها وسندويشها ووصل سعر الكيلوغرام من الشاورما حسب نشرة التموين 42 ألفاً وتجاوز سعرها في محال الوجبات الشعبية 47 ألفاً، وارتفع سعر الوجبة ليناهز 11 ألفاً، على حين تراوح سعر السندويشة بين 3800 إلى 5200 وارتفع في السوق ليتراوح بين 6 و7 آلاف ليرة.

وسعرت تموين الريف سعر الفروج البروستد بسعر 31 ألفاً، على حين أن سعره استقر عند 34 ألفاً في المحال الشعبية والمشوي بثلاثين ألفاً، على حين بلغت الزيادة في السوق 3 آلاف على الفروج وتبعه الفروج المسحب ليصل إلى 34 ألفاً، على حين أن سعره الرسمي 31500 ليرة.

مدير الأسعار في تموين ريف دمشق إسماعيل المصري بين أن النشرة التسعيرية مقاربة لواقع تكاليف تربية الفروج، مبيناً أن الانخفاض أمس الأحد وصل إلى 400 ليرة في الكيلوغرام من أرض المدجنة بعد أن سجل يوم السبت سعر 10300 ليرة.

ووفقاً للمصري فإن سبب الانخفاض يعود لزيادة العرض في السوق وقلة الطلب من المستهلك، وأن الزيادة الحاصلة في أسعار مادة الفروج في الأيام الماضية ناتجة عن خروج عدد من المربين، مبيناً أن المديرية تراقب واقع المادة وبناء على هذا الواقع تسعر بما يتناسب مع التكاليف وإمكانات المستهلك.

ويوضح المصري أن أي أسعار خارج أسعار النشرة التأشيرية تعتبر مخالفة وزائدة على واقع المادة وتكاليفها وتقوم دوريات حماية المستهلك بمنع أي زيادة في السعر عن النشرة التأشيرية سواء عن طريق دورياتها أم بمتابعة شكاوى المستهلكين سواء على باعة الفروج أو على محال الشاورما والفروج المشوي والبروستد.

الوطن

اقرأ أيضا: آخر العمر

قد يعجبك ايضا