من هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة وما أعراضها؟ –

- الإعلانات -

أشار موقع “جونز هوبكنز” إلى أن بكتيريا الملوية البوابية أو ما يسمى “جرثومة المعدة” تهاجم البطانة التي تحمي المعدة وتنتج إنزيم يُسمى الـ«يورياز» يجعل أحماض المعدة أقل حمضية وهو ما يضعف بطانتها. وتكون خلايا المعدة بعد ذلك أكثر عرضة للأذى بسبب «الحمض والبيبسين»، وهي سوائل هضمية قوية، وكل ذلك من الممكن أن يؤدي إلى إصابة الشخص بتقرحات أو قرحة في المعدة.

كذلك يمكن لبكتيريا الملوية البوابية الالتصاق بخلايا المعدة فلا تستطيع حماية نفسها بشكل جيد فتصاب بالالتهاب ويصبح لونها أحمر ومنتفخة.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

يمكن أن يصاب الشخص بعدوى بكتيريا الملوية البوابية عن طريق:

– تناول الطعام الذي لم يتم تنظيفه أو طهيه بطريقة آمنة.

– شرب الماء التي تحتوي على البكتيريا.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة:

يعاني الشخص المصاب بها من احمرار وتورم في بطانة المعدة وهو ما يسمى بالتهاب المعدة. أو من الممكن أن يصاب بقروح أو قرحة هضمية في المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وقد تشمل أعراض هذه القرحة ألمًا يأتي على هيئة:

– ألمًا مستمرًَا لا يزول.

– يحدث بعد مرور 2 أو 3 ساعات من تناول الطعام.

– أو يحدث في منتصف الليل عندما تكون المعدة فارغة.

وقد تشمل الأعراض الأخرى للقرحة ما يلي:

– فقدان الوزن.

– عدم الشعور بالجوع.

– تورم وانتفاخ.

– التجشؤ.

– الشعور بالغثيان أو اضطراب في المعدة.

– القيء.

المعرضون للإصابة ببكتيريا الملوية البوابية

قد يكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بعدوى بكتيريا الملوية البوابية بسبب:

العمر: أكثر من نصف الأشخاص المصابين ببكتيريا الملوية البوابية في الولايات المتحدة الأمريكية تزيد أعمارهم على الـ50 عامًا.

العِرق: إذ إن ما يقرب من نصف الأمريكيين من أصل أفريقي مصابون بها، كذلك الأشخاص الذين جاءوا إلى أمريكا من الدول النامية، فـ50% على الأقل من اللاتينيين و50% من مواطني أوروبا الشرقية في أمريكا مصابون ببكتيريا الملوية البوابية.

اقرأ أيضا: علاج ارتفاع السكر في المنزل بطرق بسيطة

قد يعجبك ايضا