شقيقة كيم جونغ أون تطلب من رئيس كوريا الجنوبية “أن يغلق فمه”

- الإعلانات -

شقيقة كيم جونغ أون تطلب من رئيس كوريا الجنوبية “أن يغلق فمه”

ردت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم الجمعة، على عرض المساعدة الاقتصادية الذي قدمه رئيس كوريا الجنوبية، لبيونغ يانغ، مقابل تخليها عن الأسلحة النووية.

وبحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية، قالت يو جونغ: “كان من الأفضل أن يغلق فمه، بدلا من التحدث بالهراء، لأن ليس لديه شيء أفضل يقوله”.

كذلك وصفت الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول بالساذج، قائلة إنه “ساذج حقا ولا يزال صبيانياً لاعتقاده أن بوسعه مقايضة التعاون الاقتصادي بشرف كوريا الشمالية وأسلحتها النووية”.

وأردفت: “لا أحد يقايض مصيره بكعكة ذرة”، بحسب ما نقلت “رويترز”.

وكان رئيس كوريا الجنوبية قد صرح، الأربعاء الماضي، في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور 100 يوم على توليه منصبه، بأنه مستعد لتقديم مساعدة اقتصادية على مراحل لبيونغ يانغ إذا أوقفت تطوير الأسلحة النووية وبدأت في التخلي عن السلاح النووي.

يذكر أن المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية كان أعلن، في وقت سابق، عن إعداد “خطة جريئة للتعاون السياسي والعسكري مع الجارة الشمالية، في مقابل نزع السلاح النووي”.

وتشمل الخطة الجريئة أيضا إجراءات لتخفيف التوتر العسكري وبناء الثقة في المجال العسكري وإحلال السلام في المجال السياسي، وفقا لوكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية.

ويأتي ذلك تزامنا مع استئناف كوريا الشمالية إطلاق الصواريخ بعد مرور حوالي شهرين.

 

اقرأ ايضاً:خبير: الناتو يعد عدته لحرب نووية مع روسيا

قد يعجبك ايضا