خطوة روسية جديدة ستُشعل غضب إسرائيل.

- الإعلانات -

خطوة روسية جديدة ستُشعل غضب إسرائيل.

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم، اعتزام روسيا محاكمة الوكالة اليهودية في موسكو بعد اتهامها بانتهاك القوانين من خلال جمع معلومات المواطنين.

وقال صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية، إن “روسيا تعتزم محاكمة الوكالة اليهودية بعد أن اتهمتها وزارة القضاء الروسية بانتهاك القانون من خلال جمع معلومات المواطنين”.

وتابعت أنه “في حال ثبت إدانة الوكالة اليهودية، فقد تفقد حقها بالعمل في البلاد وتضطر إلى إغلاق مكاتبها”. وفق ما نقل موقع (عكا للشؤون الإسرائيلية).

وأشارت الصحيفة إلى أنه في وقت سابق، طلبت إسرائيل من روسيا تأجيل جلسة المحكمة للحصول على وقت للتوصل إلى اتفاق، لأنها تعتقد أنه يمكن تسوية المسألة من خلال المفاوضات.

وقد أعرب بعض السياسيين عن قلقهم من أن روسيا قد تنتقم من انتقاد إسرائيل لغزوها أوكرانيا، وبشأن التأثير الذي قد تحدثه التوترات الثنائية على الجالية اليهودية في روسيا، وفق الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أنه في أعقاب محادثة الأسبوع الماضي بين الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، قال مسؤولون إسرائيليون لوسائل الإعلام إن بوتين طمأن نظيره بأن “الوكالة اليهودية مسألة قانونية بحتة وليست وسيلة لمعاقبة إسرائيل على دعمها المتزايد لأوكرانيا”.

وأرسلت إسرائيل وفدًا قانونيًا إلى روسيا هذا الأسبوع في محاولة لحل النزاع، لكن لم تكن هناك توقعات تذكر بأن المحكمة لن تسمح بالمضي قدما في القضية.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن المسؤولين في إسرائيل يعملون على افتراض أن قرار المضي قدمًا في المحاكمة تم اتخاذه في الواقع من قبل مستويات رفيعة في الحكومة الروسية وليس من قبل القاضي الذي يرأس الجلسة.

اقرأ ايضاً:مقتل ابنة “عقل بوتين” بانفجار غامض في ضواحي موسكو

 

قد يعجبك ايضا