“فيه امرأة تانيه غيري كانت معاه”.. جديد قضية الداعية عبدالله رشدي والعراقية –

- الإعلانات -

اتهمت سيدة عراقية الداعية المصري عبدالله رشدي، بخداعها واستغلالها وهتك عرضها. وقالت الفتاة العراقية وتدعى جيهان عبر فيديو بثته على صفحة تم إنشاؤها حديثا على فيسبوك إنها تقيم حاليا في دولة أوروبية، وإنها إحدى ضحايا رشدي حيث اتهمته بالتلاعب بها وخداعها بزعم الزواج منها ثم تهرب منها.

وفجرت السيدة العراقية مفاجآت جديدة في حديثها الذي شغل الرأي العام العربي بقولها “بعدها تواصلت مع مراته من اكونتها الشخصي الي عليه أولادها وعيلته وفي كل التفاصيل دي هتلاقوها في فيديو الشاشه إلي نزلته.. وبعد ما تواصلت مع مراته اكتشتف ان انا مش اول واحدة يحصل معاها كده وان انا مش آخر واحدة كمان وبعد مامشيت من مصر كان في واحده تاني غيري معاه”.

جديد قضية الداعية عبدالله رشدي والعراقية
جواز سفر العراقية

وأوضحت: “كلمته أقوله أنا عايزة حقي قالي اعملي الي انتي عايزاه.. وخلاص ضاع حقي وضاع حق البنات الي بيتم التلاعب بيهم كل كام يوم الي هو بيفْتل صوتهم وحقوقهم بشعبيته وشهرته ومنصبه وان محدش هيصدق كلامهم ولا كلامي”.

وروت السيدة التي تجيد اللهجة المصرية تفاصيل العلاقة منذ بدايتها وقالت إنها ومنذ فترة كبيرة دخلت على حساب الشيخ عبد الله رشدي وطلبت منه استشارة دينية تخص مقربين لها ورد عليها وبعدها تطورت العلاقة بينهما ووصلت لحد الإعجاب والتعارف.

وأضافت أن الداعية طلب منها مقابلته في مصر حتى يتم التعارف أكثر متعهدا بالزواج منها بشكل رسمي إذا حدث التوافق، مشيرة إلى أنها نفذت رغبته ووصلت مصر، وتم الاتفاق بينهما على عمل عقد شرعي للزواج لكنها فوجئت أنه تزوجها شفهيا متعهدا لها أنه سيوثق الزواج رسميا بعد ذلك.

“هتك عرضها”

كما كشفت السيدة العراقية أن الداعية واستغلالا للزواج الشفهي بينهما اختلى بها في شقة بمدينة العبور وشقة أخرى بمدينة نصر شرق القاهرة وهتك فيهما عرضها ثم تنصل لها بعد ذلك وتخلى عنها مما اضطرها للتواصل مع زوجته وأم أولاده لتكتشف أنها ضحية من قائمة كبيرة تضم عددا من الضحايا.

وطالبت العراقية الفتيات بالحذر من هذا الداعية كما طالبت ضحاياه بفضحه وكشف علاقته بهن. ونشرت صورا لمحادثات بينها وبين رشدي يدعوها فيها للسفر إلى مصر وانتظاره في شقة بمدينة العبور كما نشرت صورة لتأشيرة دخولها مصر.

عبدالله رشدي: سيناريو خيالي

بدوره، رد عبدالله رشدي على اتهامات الفتاة. وكتب على حسابه الشخصي على مواقع التواصل “سيناريو خيالي وساذج.. جار اتخاذ الإجراءات القانونية”.

يشار إلى أن الداعية عبد الله رشدي يثير الجدل دائما بأفكاره التي تهاجم الأقباط والمرأة.

العربية نت

اقرأ أيضا: جويل مردينيان تُشعل المواقع بصورها الجريئة مع زوجها والجمهور: “استري حالك” (صور)

قد يعجبك ايضا