فوائد العصفر وزيته العجيب: قائمة تفصيلية

- الإعلانات -

تتم زراعة محصول العصفر في حوالي 60 بلدًا حول العالم، إلا أنه محصول شحيح الكميات بطبيعته حيث لا يتجاوز 600,000 طن سنويًا، فما هي فوائد العصفر؟ وكيف تستطيع الاستفادة منه ومن زيته لتعزيز صحتك؟ وهل هناك محاذير لاستخدامه؟

فوائد العصفر وزيته

العصفر هو نبات عشبيّ معمّر ينتمي إلى فصيلة النجميات، معروف باستخداماته في صبغ الأطعمة وله فوائد طبية عديدة.

يستخرج من بذور العصفر زيت ذو قيمة علاجية، ويعد أحد الزيوت النادرة، ويعد المنتج المستخرج الأكثر قيمة من هذه النبتة، وأغناها بالعناصر الغذائية.

يعد العصفر منجمًا للفوائد الصحية، حيث له دور في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، والمساعدة في إنقاص الوزن، وتحسين صحة الشعر والجلد، وتحسين نظام المناعة، إليك في ما يأتي أبرز الفوائد العصفر وزيت العصفر:

1. الحفاظ على صحة القلب

يحتوي العصفر على حمض اللينوليك الذي يمكن أن يساعد الجسم في خفض الكولسترول الضار (LDL)، وإرخاء جدران الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم، ما يقلل من فرص الإصابة بتصلب الشرايين فضلًا عن النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

كما أظهرت عدة دراسات علمية أن العصفر يحتوي على نسبة عالية جدًا من الأحماض الدهنية أوميغا 6، وهو نوع مفيد من الأحماض الدهنية التي يحتاجها الجسم.

2. ضبط مستوى السكر في الدم

تشير بعض الدراسات إلى إمكانية تأثير أحماض أوميغا 6 الدهنية التي يحتوي عليها العصفر في ضبط مستويات السكر في الدم، ما قد يساعد المصابين بالسكري للحفاظ على نسبة السكر في الدم، ولكن ما زال هذا الإدعاء قيد الدراسة.

3. الوقاية من السمنة

تشير بعض الدراسات إلى إمكانية دور بذور العصفر وزيتها في إنقاص الوزن، فالأوميغا 6 والأحماض الدهنية تساعد الجسم على حرق الدهون بدلًا عن تخزينها، هذا يجعل لزيت العصفر قيمة غذائية كبيرة.

4. الحفاظ على صحة الشعر

العصفر غني بكميات كبيرة من حمض الأوليك، وهو مفيد جدًا لفروة الرأس والشعر، وهذا الحمض يعمل على تقوية الدورة الدموية في فروة الرأس، وتحفيز نمو الشعر وتقويته من الجذور.

كما أنه قد يساعد أيضًا في الحفاظ على شعر لامع ونابض بالحياة، لذلك غالبًا ما يتم استخدامه في منتجات العناية بالبشرة والشعر، ويمكن أيضًا تحصيل فوائد العصفر هذه إذا تم استهلاك العصفر فمويًا ضمن الطعام.

5. تعزيز صحة الجلد

إن المنسوب العالي من حمض اللينوليك وفيتامين هـ في زيت العصفر يجعل هذا الزيت مثاليًا لتعزيز صحة ومظهر البشرة، إذ يساعد حمض اللينوليك على تنظيف المسام وتقليل الرؤوس السوداء وحب الشباب الناتج عن تراكم الاوساخ تحت الجلد، إضافة إلى ترطيب الجلد والحفاظ على طراوته.

كما يحفز حمض اللينوليك إنتاج خلايا الجلد الجديدة، مما يعني أنه قد يساعد في التخفيف من مظهر الندب والعيوب الأخرى من سطح الجلد، ويترك البشرة أكثر شبابًا وأكثر جاذبية.

6. تقليل آلام الدورة الشهرية

يعمل حمض اللينوليك في زيت العصفر على تنظيم مستوى البروستاغلاندين (Prostglandins) الذي يسبب التقلبات الهرمونية وأعراض الدورة الشهرية وآلامها لدى المرأة.

لذلك قد يساعد زيت العصفر في التقليل من شدة أعراض الدورة الشهرية، مع إمكانية تنظيم دورةالشهرية وفقًا لبعض الدراسات، ولكن لا يوجد دليل يثبت ذلك.

7. تعزيز صحة الجهاز المناعي

إن المواد والعناصر الغذائية الهامة من الدهون والأحماض الدهنية التي يحتوها العصفر قد تساعد الجسم ليعمل بشكل طبيعي، كما تساعد على تنظيم العمليات المختلفة في الجسم، بما في ذلك عمليات الجهاز المناعي، وبالتالي ترك الجسم محمي وصحي أكثر.

8. فوائد العصفر الأخرى

كما أن للعصفر وزيته العديد من فوائد العصفر المقترحة الأخرى الهامة للصحة والجمال ولكنها لم تثبت بعد، منها ما يأتي:

علاج الأكزيما وجفاف الجلد.
علاج ألم المفاصل.
تعزيز صحة الجهاز التنفسي.
تعزيز صحة الدماغ والإدراك.

محاذير لاستخدام العصفر وزيت العصفر

نادرًا ما يسبب العصفر وزيت العصفر أضرار نتيجة استخدامه موضعيًا على الجلد أو عن طريق الفم، ولكن ينصح بتوخي الحذر في الحالات الآتية:

إذا كان لديك مشكلة مع تخثر الدم لا تستخدم زيت العصفر؛ لأنه قد يبطئ معدل تخثر الدم وتجلطه بشكل كبير، كما ينصح بوقف استخدامه لمدة أسبوعين قبل الخضوع لأي إجراء جراحي.
إذا كان لديك حساسية من هذه العشبة تجنب زيت العصفر، نظرًا لأنه من الممكن أن يسبب حساسية متفاوتة الخطورة.
ينصح بعدم استخدام العصفر وزيته بأي شكل من الأشكال من قبل النساء الحوامل تجنبًا لحدوث إجهاض، ولإمكانية تسببه بحدوث انقباضات في الرحم وتحفيز الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا: فاكهة تنقص الوزن وتحميك من أمراض خطيرة.. تعرف إليها

قد يعجبك ايضا