شاب يفر من الشرطة ليصادفه مصير مأساوي

- الإعلانات -

أفادت وسائل إعلام بريطانية، السبت، بأن رجلا غرق في مياه نهر ”التايمز“ في لندن بعد أن نجح في الفرار من رجال الشرطة أثناء القبض عليه.

وذكرت صحيفة ”مترو“ البريطانية أن عددا من رجال الشرطة كانوا يحاولون إلقاء القبض على الشاب البالغ من العمر 24 عامًا، وأنهم كانوا يضعون الأصفاد بيديه عندما نجح بالإفلات والهرب منهم.

وقالت الصحيفة: ”تم العثور على جثته في الماء بنهر التايمز بعد ساعتين من عملية بحث كبيرة“، مضيفة أن مقطع فيديو من مكان الحادث الليلة الماضية أظهر وجود عدد كبير من الشرطة وطاقم الإطفاء المتمركزين بالقرب من الجسر.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم شرطة العاصمة قوله: ”في حوالي الساعة 10:30 مساء أمس الجمعة وصل بلاغ إلى الشرطة أثناء قيامها بدورية روتينية على جسر كينغستون حول مشادة كلامية بين رجل وامرأة كانا معروفين لبعضهما البعض“.

وأوضح المتحدث أن بلاغا قدم للشرطة بشأن قيام الرجل بمحاولة سرقة المرأة التي لم يفصح عن هويتها، مبينا أن رجال الشرطة حاولوا التعامل مع القضية وقاموا باعتقال الشاب.

ولفت إلى أن رجال الشرطة حاولوا تكبيل يدي الرجل إلا أنه أظهر مقاومة ونجح في الفرار باتجاه النهر، حيث دخل المياه هربا من مطاردة الشرطة.

وبحسب الصحيفة ”تم فتح تحقيق مستقل في تعامل شرطة العاصمة مع القضية، وتم تأكيد ذلك صباح اليوم“، فيما أوضح المتحدث أن رجال الشرطة قاموا بوقف مشادة بين الرجل والمرأة التي اتهمته بمحاولة سرقتها أثناء سيرها في الشارع مساء الجمعة.

وقال المتحدث: ”تم فتح تحقيق في القضية.. من الواضح أن رجال الشرطة اتخذوا قرارًا باعتقال الرجل الذي دخل الماء بعد ذلك ولم يكن قد تم وضع الأصفاد في يديه ما ساعده في الهرب ودخول النهر“، مشيرا إلى أنه تم انتشال الرجل من الماء في حوالي الساعة 12:30 بعد منتصف ليل أمس، وتم إعلان وفاته في مكان الحادث.

وقالت الصحيفة: ”حضر المحققون بعد ذلك وتم إطلاعهم على إجراءات الشرطة بعد الحادث، ما أتاح لهم الحصول على روايات أولية من الضباط المعنيين“.

اقرأ أيضا: علميًا.. أشياء سيئة تحدث بعد حلول الظلام!

قد يعجبك ايضا