كوشنر يكشف كواليس الدقائق الأخيرة قبل استهداف سليماني

- الإعلانات -

كشف صهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ومستشاره جاريد كوشنر، عن الكواليس الأخيرة التي سبقت عملية اغتيال الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وقال كوشنر في مذكراته التي نشرها مؤخرا، إنه بينما كان يجلس الرئيس مع فريق حملته الانتخابية في Mar-a-Lago، دخل مستشار الأمن القومي، روبرت أوبراين إلى الغرفة، وقال لترامب: “سيدي، حان الوقت”.

ولفت إلى أن ترامب اصطحب أوبراين إلى خارج الغرفة، وقال للحضور قبل أن يغادر: “انتظروا قليلا يا رفاق”.

أشار إلى أن الاجتماع حينها كان حول مراجعة إعلان لحملة ترامب الانتخابية خلال بث مباريات كرة القدم الأمريكية.

وأوضح كوشنر أن السيناتور ليندسي غراهام أخبره قبل ليلة من ذلك بأن ترامب يخطط للقيام بخطوة “ستغير اللعبة”. وأردف بأنه لم يعرف ما كان يتحدث به غراهام.

وتابع كوشنر: “في وقت أقصر مما توقعت عاد الرئيس إلى الغرفة، وطلب منا مواصلة الحديث حول الإعلان الترويجي دون التطرق إلى سبب خروجه”.

وأضاف أن “مستشار الرئيس الأمريكي السابق دان سكافينو، كان يتصفح “تويتر”، وقال إن هناك صورا عن انفجار في العراق قرب المطار”.

وحينها علّق ترامب بحسب كوشنر “Done”، مضيفا أن الرئيس أبلغ سكافينو بإعلامه بأي تطور حول الانفجار.

وتابع: “بعد مضي 5 دقائق قال سكافينو: “عليكم أن تروا هذا… نشر صحفي من إيران تغريدة تحمل صورة ليد متضررة بشدة ويغطيها الرماد يزينها خاتم يحمل حجرا أحمر كبيرا بلون الدم، وبجانب تلك الصورة وللمقارنة كانت هناك صورة جديدة للجنرال الإيراني قاسم سليماني يمسد لحيته، وقد ارتدى الخاتم نفسه في يده”.

اقرأ أيضا: تذبذب تركيّ حيال سوريا: عودةٌ إلى لغة التهديد

قد يعجبك ايضا