الزراعة تشرح أسباب عدم انخفاض سعر زيت الزيتون

- الإعلانات -

قالت مديرة مكتب الزيتون في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي عبير جوهر إن المستهلك السوري لن يستفيد من انخفاض سعر الزيت حالياً على الرغم من الجهود المبذولة للحد من التصدير.

وتوقعت جوهر خلال حديث لها على إذاعة “المدينة إف إم” أن يبقى سعر زيت الزيتون كما هو خلال الوقت الراهن في الأسواق دون انخفاض لوجود غلاء عالمي ولعدم وجود إنتاج كبير في كثير من الدول عالمياً.

وأوضحت أن التصدير يجب أن يكون ضمن ضوابط معينة وسيبقى السوق محصوراً بين تكاليف الإنتاج والربح المخصص للمزارع والاستمرارية بالسوق العالمية، مبيّنةً أن الغلاء ليس فقط في سعر زيت الزيتون بل في كل السلع أي الغلاء عام.

وطالبت جوهر بضرورة وجود جهات داعمة لمادة زيت الزيتون تتمكن من دعم المستهلك والفلاح معاً، منوهةً بأن تكاليف إنتاج زيت الزيتون عالية جداً و40% منها تذهب أثناء مرحلة القطاف التي تعتمد على اليد العاملة لذلك هي غالية.

وأشارت مديرة مكتب الزيتون في وزارة الزراعة إلى ضرورة خلق حالة من التوازن ما بين تكاليف الإنتاج والسعر العالمي الموجود وإذا لم يكن ذلك ضمن هذه المنظومة فمن الممكن أن يتم تهريب الزيت عن طريق دول الجوار.

وقدّرت “وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي” إنتاج محصول الزيتون في سورية لموسم 2022 بنحو 820 ألف طن مقارنة بالموسم الماضي الذي لم يتجاوز 56 ألف طن.

وتوقعت الوزارة أن يذهب 697 ألف طن للعصر وإنتاج زيت الزيتون ويرجح أن ينتج عنها 125 ألف طن من الزيت، بينما سيكون هناك 123 ألف طن مخصص كزيتون للمائدة السورية.

ويتراوح سعر تنكة زيت الزيتون البكر خلال الوقت الراهن بين 225 و250 ألف ليرة سورية وفقاً لاتحاد غرف الزراعة السورية، حيث تحتل محافظة اللاذقية المرتبة الأولى بإنتاج الزيتون تلاها محافظتي إدلب وحلب.

اقرا أيضا: بموجب سعر المتة كـ”مؤشر مالي” افتراضي.. فإن وسطي الرواتب يجب أن يكون 3 ملايين ليرة!

قد يعجبك ايضا