طبيب روسي يوضح مشكلات الدم في الكدمات

- الإعلانات -

كشف الطبيب الروسي الكسندر مياسنيكوف الفروق بين الكدمات التي تظهر على الجلد، مشيرا إلى أن بعضها قد يشير إلى مشكلات في الدم.

ويشير مياسنيكوف في برنامج تلفزيوني إلى أن وجود كدمات عديدة على الجسم، قد يشير إلى مشكلات في الصفيحات الدموية.

1- الكدمات تختلف عن بعضها.

كقاعدة لا يهتم الشخص بالضربات والإصابات الطفيفة التي يمكن أن تسبب في النهاية الكدمات. ولكن ظهور الكدمات بصورة مفاجئة ودون سبب، قد يشير إلى مشكلات صحية. فمثلا الكدمات الكبيرة قد تشير إلى وجود مشكلات في تخثر الدم وقلة صفيحات الدم.

ويضيف، المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد، تنخفض عندهم ليس فقط عوامل البلازما في تخثر الدم، بل والعوامل الخلوية أيضا. لذلك يعانون من انخفاض كمية صفيحات الدم، لذلك أي ضربة طفيفة يمكن أن تسبب ظهور الكدمات على الجلد.

2- قد تكون مشكلة الصفيحات الدموية بسبب الأدوية أو الطعام

الصفيحات الدموية، خلايا تلعب دورا مهما في عملية تخثر الدم. تنشأ هذه الصفيحات في نخاع العظام وتحمي الجسم من النزيف، وتتفاعل فورا عند تلف وعاء من الأوعية الدموية، مكونة خثرة دموية. يتراوح عدد هذه الصفيحات في الحالات الطبيعية من 150000 إلى 400000 خليةفي 1 ميكرولتر.

ويقول، “عندما يكون عددها بين 50-149 ألف، يعتبره الأطباء قلة الصفيحات. وعندما يكون دون 50 ألفا فيكون محفوفا بحدوث نزيف دموي”.

ويضيف، يمكن أن يحدث نقص في الصفيحات الدموية نتيجة تناول أدوية معينة خلال فترة طويلة (الأسبيرين التقليدي، ومضادات حيوية – أمبيسيلين وسيكلوسبورين) وحتى مضادات الاختلاج. كما أنه بالإضافة إلى الأدوية يسبب الكحول نقص الصفيحات الدموية أيضا”.

ويوصي الطبيب، بإجراء تحليل دم لمعرفة كمية الصفيحات الدموية وفي حالة انخفاضها يصف الطبيب الدواء اللازم، وكذلك يجب تغيير نمط الحياة والاقلاع عن التدخين وشرب الكحول، وإضافة مواد غذائية غنية بفيتامين К إلى النظام الغذائي.

3 – قد تكون الكدمة من أعراض مرض خطير

يشير مياسنيكوف، إلى وجود أمراض مناعة ذاتية، حيث الأجسام المضادة تفقد القدرة على التمييز بين “العدو والصديق”، و تبدأ بـ “أكل” الصفيحات الدموية. ويحدث هذا في حالة أمراض الكبد والالتهابات الفيروسية، مثل فيروس إبشتاين بار، وفيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد B و C ، وكذلك مع أنواع مختلفة من الأورام.

ويقول، في هذه الحالة، “يجب أن نفهم ما إذا كانت هذه ظاهرة مؤقتة نتيجة لعدوى بكتيرية، أو أنها آلية يمكن أن تؤدي إلى النزيف. وفي حالة الإصابة بمرض “كوفيد -19″، لمنع تجلط الدم، يتناول الأشخاص أدوية تسييل الدم (مضادات التخثر)، و بسبب المرض، ينخفض عدد الصفيحات الدموية، ويموتون من نزيف في الدماغ”.

المصدر: فيستي. رو

اقرأ أيضا: 6 أمراض “تاريخية” آخذة في الازدياد والأطباء يكشفون أعراضا يجب ملاحظتها

قد يعجبك ايضا