لبنان يعلن عودة أول دفعة من السوريين لبلدهم

- الإعلانات -

قال وزير المهجرين في الحكومة اللبنانية، عصام شرف الدين، إن أول دفعة من العائلات السورية ستعود من لبنان إلى سورية الأسبوع المقبل.

وأضاف شرف الدين في حديثه إلى إذاعة “صوت كل لبنان”، أمس الأربعاء، أن عائلات سورية بدأت بالتواصل مع الجهات المعنية في لبنان من أجل “العودة الطوعية” إلى سورية، مشيراً إلى أنه تم تقديم لوائح بأسماء العائدين إلى الأمن العام اللبناني.

وبحسب الوزير اللبناني، فإن وزارته وضعت خطة عمل من أجل عودة السوريين، الأولوية فيها للاجئين في المخيمات الواقعة على الحدود بين البلدين، متحدثاً عن تعاون وتنسيق مع الحكومة السورية.

وأردف: “الأسبوع المقبل سيكون هناك برنامج للعودة يتضمن عودة مئات العائلات خلال شهر”.
وتُعتبر هذه أول دفعة من اللاجئين العائدين، منذ الإعلان عن الخطة الجديدة قبل شهرين.

وكانت وزارة المهجرين في لبنان طرحت خطة من أجل تنظيم “عودة طوعية” للسوريين إلى بلدهم، بسبب الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها لبنان.

وأكدت الوزارة أن لبنان مُصرّ على المضي قدماً، لتنفيذ الخطة بغض النظر عن موقف مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وتحدث وزير المهجرين للإذاعة اللبنانية، أمس الأربعاء، عن عراقيل تواجه خطة العودة، أبرزها مفوضية شؤون اللاجئين الأممية، ورئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، إلى جانب التخويف “الذي هو أمر غير صحيح”.

وأضاف: “من خلال القانون لا يحق للأمم المتحدة ومفوضية شؤون اللاجئين التدخل بأي اتفاق ثنائي بيننا وبين سورية بما يخص العودة الطوعية للنازحين”.

وفي تفاصيل الخطة، قال شرف الدين، إن العودة ستكون على أساس جغرافية المكان، على أن يتم إنشاء مراكز إيواء للاجئين الذين تمت إعادتهم إلى بلداتهم وقراهم، دون أن يوضح الجهة التي ستمول خطة إعادة اللاجئين، خاصة أن الأمم المتحدة ومفوضية اللاجئين التابعة لها، لم توافق على هذه الخطة.

وبحسب الإحصائيات الرسمية للحكومة اللبنانية، يعيش في لبنان 1.5 مليون لاجئ سوري، وتدّعي وزارة المهجرين أن الحكومة تكلفت عليهم خلال السنوات الـ 10 الماضية 33 مليار دولار، بحسب تصريحات شرف الدين لـ “MTV”

يُشار إلى الوزير اللبناني أجرى زيارة إلى سورية، قبل أسبوعين، والتقى وزيري الإدارة المحلية والبيئة، حسين مخلوف المكلف بملف اللاجئين السوريين، والداخلية اللواء محمد الرحمون.

وحملت زيارة شرف الدين إلى سورية صفة رسمية، إلا أنه أوضح أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لم يكن يرغب في أن تكون الزيارة رسمية باسم الحكومة اللبنانية.

وكالات

اقرأ أيضا: ما هو مصير فصائل شمال غرب سوريا بعد الحديث عن تقارب سوري-تركي؟

قد يعجبك ايضا