ليليا الأطرش ترد على سؤال “من أين لكي هذا” وتبين دوافع ارتدائها لملابس كاشفة

- الإعلانات -

تحدثت الفنانة السورية ليليا الأطرش عن العديد من الأمور فيما يتعلق بحياتها الشخصية والمهنية.

وأوضحت الأطرش أن أكثر سؤال يزعجها هو “من أين لكي هذا”، مؤكدة أنه لا يحق لأحد التدخل بعملها ومصدر أموالها.

ولفتت إلى أنها شخص منتج ومنجز وتعمل باستمرار، مردفه أنها تنتمي لعائلة معروفة ومشهورة وليست حديثة العهد ليتم توجيه هذا السؤال لها.

وأضافت أنها ككل إنسان مرت بظروف متعددة، مشيرة إلى أنها تمرض وتضطر أحياناً للاستدانة أو بيع شيء ما لحل أزمتها.

وعلقت على أشخاص يحاولون الإساءة لسمعتها، مؤكدة أن كل شخص يرى الآخر بعين حاله فالإنسان القذر سيرى كل من أمامه قذراً والعكس صحيح.

وأوضحت ليليا الأطرش أنها تعرف منهي وابنة من ومن أي عائلة، ولا تهتم لكل ما يقال عنها.

كما وتحدثت عن عبارة “بتلعبها صح”، في إشارة إلى أنها تصاحب وتستغل أشخاصاً أغنياء من أجل تدبر أمورها.

وأوضحت أنها لا تعمل فقط في التمثيل ولديها العديد من المشاريع، مؤكدة أن معظم من دخلت معهم بعلاقة عاطفية كانوا فقراء.

ونفت الفنانة السورية كل ما يشاع عن زواجها سراً، مؤكدة أنها إنسانة معروفة ولا يمكن أن تتزوج إلى علناً لأنها ستكون فخورة بشريكها.

وتعليقاً على انتقادات جرأتها وملابسها، أكدت ليليا الأطرش أنها لم تتقصد يوماً إثارة الجدل وأنها متحررة وهذه طبيعة ملابسها من قبل.

وأضافت أنها تحب الموضة، مردفة أنها حياتها الخاصة ولا يمكن الربط بين الأمور الشخصية والعمل في مهنتها كممثلة في الوسط الفني.

اقرأ أيضا: طليقة جورج الراسي تخرج عن صمتها.. هذا ما كشفته عن سبب غيابها عن الدفن

قد يعجبك ايضا